أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، على توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بدعم مسيرة التعليم في الإمارة، وحرص سموه على استثمار طاقات الشباب وتمكينهم في تطوير قدراتهم العلمية للمساهمة في لعب دور أكبر في مسيرة الإمارات وتحقيق الريادة في جميع المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصر الرميلة أوائل الثانوية العامة على مستوى الدولة والفجيرة للعام الدراسي 2020 - 2021، بحضور المستشار راشد عبيد سيف حماد الحفيتي رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة.

وقال سمو ولي عهد الفجيرة إن التعليم في دولة الإمارات وصل إلى مراتب متقدمة وحصد مكاسب عديدة في جميع القطاعات داخل الدولة بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة ودورها البارز في ترسيخ رسالة التعليم التي تدعم التنمية الشاملة في الدولة .

وهنأ سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، الطلبة الأوائل البالغ عددهم 15 طالباً وطالبة، وتمنى لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم العلمية المقبلة، مشيداً بالنتائج المتميزة التي حققوها على مستوى الدولة والفجيرة، والتي تؤكد على مدى إحساسهم بالمسؤولية تجاه وطنهم وقيادتهم الرشيدة .

ووجه سموه مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة، بتسخير كافة الامكانيات العلمية لمتابعة الطلبة وإرشادهم إلى انتقاء التخصصات العلمية بما يلبي احتياجات الدولة.

من جانبهم أعرب الطلبة الأوائل عن سعادتهم بلقاء سموه وتهنئته لهم بالنجاح وتقدموا ببالغ الشكر والتقدير والامتنان معاهدين سموه على الاستمرار في مواصلة مسيرة التعليم والتقدم بما يحقق الفائدة. حضر اللقاء سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة وعائشة اليماحي نائب رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة.