أبوظبي(الاتحاد)

 نَظَّمَت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي مساء أمس الأول محاضرة علمية عن بُعد بعنوان: «الجمعية العربية لوقاية النبات ودورها في نشر الوعي لإدارة آفات نخيل التمر»، قدمها الدكتور إبراهيم الجبوري، رئيس الجمعية العربية لوقاية النبات، بحضور 50 من الخبراء والمختصين والمهتمين بالتمور بشكل عام، يمثلون 12 دولة. 
وأشار الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة بأن هذه المحاضرة تأتي ضمن توجيهات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، في إطار التزام الجائزة بنشر المعرفة العلمية المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور.
 وسلط الدكتور الجبوري الضوء خلال محاضرته على دور الجمعية العربية لوقاية النبات التي تضم 1000 عضو ونيّف من مختلف البلدان العربية (17 دولة)، بالإضافة لبعض البلدان الأخرى مثل إيران، باكستان، الهند، تركيا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليونان، إنجلترا، والولايات المتحدة الأميركية. 
وركز على ما أنجزته الجمعية منذ تأسيسها عام 1981 في مجال نشر الوعي المعرفي والفني، وتسليط الضوء على الآفات وإدارتها، من خلال مؤتمراتها التي تعقد كل ثلاث سنوات والكتب العلمية ونشرتها الإرشادية التي تغطي كل النشاطات الخاصة بوقاية النبات.