سعيد أحمد (أم القيوين) 

أكد مواطنون أن دولة الإمارات تمتلك بنية تحتية متطورة، تتفوق على معظم دول العالم، وتعتبر من أفضل الدول في إنشاء الطرق تتميز بمواصفات عالمية وسلامة وأمان.
وقالوا إن مشاريع الطرق التي تنفذها مبادرات رئيس الدولة «حفظه الله» تأتي من أجل تسهيل حركة السير والمرور، وتخفيف من معاناة المواطنين والمقيمين أثناء تنقلهم بين المناطق، لافتين إلى أن عجلة التطور في الإمارات لا تتوقف، مستمرة بفضل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة.
وقال المواطن إبراهيم يوسف بن عمير، إن إنشاء طرق جديدة في مختلف مناطق الدولة، تسهل حركة السير والمرور، وتساعد السائقين على الانتقال من مكان إلى آخر من دون عناء، وتوفر السلامة والأمان لمستخدمي الطرق، مثمناً مبادرات رئيس الدولة التي تسعد الجميع. وقال المواطن سامي أحمد راشد، أن الإمارات تمتلك بنية تحتية متطورة، ونشاهد ذلك من خلال الجسور والأنفاق، التي يتم إنشاؤها بمواصفات عالمية، تسهم في الحد من الازدحام، وتقلل من زمن الانتقال من مكان إلى آخر، لافتاً إلى أن ما تنجزه الحكومة الرشيدة، هو بمثابة فخر واعتزاز لنا.
وأكد أن مشاريع الطرق تسهم في دفع عجلة التقدم والازدهار نحو الأفضل، وتشجع الجميع على بذل المزيد من العطاء لأجل رد الجميل لهذا الوطن الغالي، مؤكداً أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، يسير على نهج والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي كرّس حياته لإسعاد شعبه وخدمة وطنه، وحرص على تلبية احتياجاتهم.
وقال المواطن سيف أحمد بولحيول، إن الدولة تسير بخطى ثابتة ومتقدمة عن بقية دول العالم في مجال الطرق المتطورة، وغيرها من المجالات الأخرى، وذلك بفضل استراتيجية وأهداف الحكومة الرشيدة التي تهدف إلى توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين.
وأكد أن الطرق الجديدة التي تم افتتاحها، ستسهم بشكل كبير في تقليل زمن الانتقال من منطقة إلى أخرى، وستخفف الازدحام على بعض الشوارع التي كان يستخدمها السائقون في السابق، مؤكداً أن مثل هذه المشاريع الضخمة تجعل المواطن فخوراً بوطنه، وبما تنجزه الحكومة، في ظل الظروف الراهنة، التي يمر بها العالم، بسبب أزمة فيروس «كورونا»، والتي أدت إلى توقف المشاريع في معظم الدول المتقدمة.

عبدالرحمن النعيمي: مشاريع ضخمة لإسعاد الشعب
أكد عبدالرحمن محمد النعيمي، مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، أن كافة الدوائر والمؤسسات والجهات تفخر بالقيادة الحكيمة في دولتنا الرائدة، التي تضع سعادة وراحة المواطن والمقيم والزائر في المقام الأول، معرباً عن سعادته بمشاريع مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، والتي عملت على ربط شوارع الإمارات، وتحقيق سهولة الوصول والتواصل بين الجميع. وقال إن شبكة الطرق الحيوية والتي تم تنفيذها بإشراف وزارة شؤون الرئاسة، وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الطاقة والبنية التحتية وشركة الاتحاد للماء والكهرباء، لتضم شبكة مسارات وطرقاً وتقاطعات وجسوراً في ثلاثة محاور رئيسة تشمل طريق الشيخ خليفة بن زايد، وطريق الوطن وطريق حتا دبي، ستسهم في تقليص المسافات بين الإمارات والتسهيل على رواد الطرق وتوفير أعلى مقومات السعادة والرفاهية للجميع. وأضاف: إننا اعتدنا في دولة الإمارات على رؤية مشاريع نوعية يلمس أثرها الجميع، وتعمل على تلبية متطلبات السكان والزوار والسياح، مبيناً أن المشاريع تعد ثمرة تعاون مشترك بين كافة الجهات، والتي تحرص على إسعاد الجميع وتدشين المشاريع الحيوية، والتي تلقي بظلالها الإيجابية على  مناحي الحياة كافة.
وأشار إلى أن دولتنا الرائدة أصبحت أنموذجاً يحتذى  بها في مجال كفاءة الطرق وتطوير البنية التحتية، مشير إلى أن الكفاءات المواطنة والمؤهلة ستضافر الجهود، وستواصل تدشين وتنفيذ المشاريع النوعية، والتي تخدم مسيرة الارتقاء والتقدم والتنمية المستدامة.