دبي (الاتحاد)

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في مجلس مديري مراكز الشرطة، عن حجز 2105 مركبات مُخالفة لقوانين السّير والمرور خلال العام الماضي وحتى النصف الأول من العام الجاري، وذلك نتيجة تزويدها بتقنيات ترفع من سرعة محركاتها وتُسبب إزعاجاً وضجيجاً.
وقال العميد عبدالله خادم بن سرور مدير مركز شرطة بر دبي، رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة: إن ضبطيات المركبات المحتجزة توزعت بين 72 مركبة في مركز شرطة الراشدية، و4 مركبات في مركز شرطة حتا، و1902 مركبة في مركز شرطة بر دبي، و31 مركبة في مركز شرطة المرقبات، و79 مركبة في مركز شرطة القصيص، إضافة إلى 17 مركبة في مركز شرطة جبل علي، لافتاً إلى أنه تم تحرير المخالفات بنص قيادة مركبة تسبب ضجيجاً وإحداث تغييرات في محرك المركبة أو القاعدة (شاسي) بدون ترخيص.
وأضاف أن مراكز الشرطة في دبي، وبالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، تطلق حملات مرورية مستمرة تسهم في ضبط المخالفين وحفظ أمن الطريق وتقليل حوادث الوفيات والمحافظة على الممتلكات، وتحقيق السلامة الشخصية لمُستخدمي الطريق، وضبط المخالفات المرورية وخاصة المُتعلقة بتركيب إضافات لمحركات المركبات لإثارة الضجيج، والقيام بالحركات الاستعراضية والقيادة بطيش وتهور.
ودعا العميد بن سرور سائقي المركبات وخاصة الشباب إلى الالتزام بالقوانين والابتعاد عن التصرفات السلبية، لما لذلك من مخالفة صريحة لقانون السير والمرور، مشدداً أن السلامة المرورية واجب ومسؤولية يتشارك فيها الجميع من دون استثناء.