عجمان (وام)

 تحت رعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، أطلق الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، أمس، فعاليات النسخة الثانية للبرنامج الصيفي لحكومة عجمان «صيفنا سعادة» الذي يستمر حتى 19 أغسطس القادم، وذلك بحضور معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع الشريك الرئيسي للبرنامج وعدد من المسؤولين، بجانب مديري الدوائر المشاركة في تنظيم البرنامج والشركاء الاستراتيجيين إلى جانب الفئة المستهدفة من أبناء المجتمع من أسر وشباب ويافعين. 
ويحظى البرنامج الصيفي برعاية واهتمام ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، إثر النجاح اللافت الذي حققته النسخة الأولى، حيث شهدت الساعات الماضية انطلاق عملية التسجيل عبر المنصات المختلفة بعد تدشين الموقع الرسمي للبرنامج الصيفي، وسط اهتمام لافت وتفاعل كبير من فئات المجتمع المختلفة مع البرامج المقررة في النسخة الثانية. وتهدف فعاليات «صيفنا سعادة» إلى تعزيز مشاركة المجتمع في التنمية المستدامة، ودمج وتمكين مختلف الفئات في بناء المستقبل، وتعزيز قدرات أبناء المجتمع في التعلم والتدريب، واستكشاف المواهب والطاقات بين أفراد المجتمع وتنمية مواهبهم في مختلف مجالات الإبداع والابتكار، وتمكين الأسرة من استغلال الموارد المتاحة وإدارة الذات والاستفادة من الوقت بإيجابية. 
ووجه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، بمناسبة بدء الفعاليات، كلمة لكافة المشاركين أكد فيها أن كافة فئات المجتمع هم ركيزة أساسية في نهوض وبناء وتنمية الوطن ويجب الاستفادة من الطاقات الإيجابية لتلك الفئات والاهتمام بها لدفعها للمشاركة والمساهمة في النهضة الحضارية الشاملة التي يشهدها الوطن..داعياً سموه المشاركين إلى مواصلة الاجتهاد والإبداع وتقديم مزيد من المبادرات والمقترحات لإثراء الفعاليات وبذل المزيد من الجهد والمضي قدماً نحو الطريق الصحيح، واضعين نصب أعينهم خدمة وطنهم وتحقيق رفعته. وأشاد سموه بما تحقق في النسخة الأولى من إنجازات متميزة للمشاركين في كافة المحاور الثقافية والاجتماعية والدينية والرياضية، مما يدل على اكتسابهم المزيد من الثقة بأنفسهم أمام المجتمع ويعزز من مكانتهم الإبداعية والفكرية والأدبية والفنية..مشيراً سموه إلى أن هذه الإنجازات تعكس المستوى الرفيع والمتطور الذي وصل إليه الشباب والفتيات على المستويات كافة. وأكد سموه أن كل ما يحققه الشباب في حياتهم الدراسية والجامعية والمشاركات في الفعاليات التي تقام في الإجازة الصيفية، يأتي نتيجة للرؤية الثاقبة والمتابعة الحكيمة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات التي تولي اهتماماً بالشباب من خلال تأهيلهم وتدريبهم وصقل مواهبهم في الميادين كافة والسعي بهم للوصول إلى المراكز الأولى دائماً. 
من ناحيته أكد الشيخ أحمد بن حميد النعيمي - خلال حفل الإطلاق - أن رأس المال البشري هو أساس تنمية الدول ومصدر قوة الأمم، وتثبت لنا التجارب دائماً أن الحضارات على مر التاريخ قامت على أساس المهارات البشرية، وهو النهج الذي سار عليه الآباء المؤسسون في دولة الإمارات، وهو ذات النهج القائم حتى يومنا هذا لضمان خلق اقتصاد مستدام قائم على العلوم والمعرفة. وأشاد بالاهتمام الذي توليه القيادة الحكيمة لدولة الإمارات وحكومة عجمان بالشباب وتوفير كافة الإمكانيات لتنظيم فعاليات صيفية تقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات تستهدف جميع فئات المجتمع، وتسعى إلى تعزيز الترابط المجتمعي واستثمار الطاقات وتنمية المهارات والمواهب خلال فترة الصيف. 
من جانبها، تقدمت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، بجزيل الشكر والتقدير والامتنان لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، على دعم سموه لمسيرة التنمية الاجتماعية وجهود وزارة تنمية المجتمع ومبادراتها وحرص سموه على تقديم أفضل الخدمات لجميع فئات المجتمع بما يعزز جودة الحياة في دولة الإمارات.