ناصر الجابري (أبوظبي)

أكدت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» أنها تستهدف جمع 5 ملايين درهم ضمن حملة دعم عمليات نقل الأعضاء البشرية، والتي تدعم نشاطات البرنامج الوطني للتبرعات بالأعضاء والأنسجة بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، عبر تغطية تكاليف عمليات نقل الأعضاء و تعزيز ثقافة التبرع بالأعضاء في المجتمع، وتغيير نظرة المجتمع لمفهوم التبرع بالأعضاء. 
وأوضحت الهيئة وجود نحو 4 آلاف مريض يحتاجون إلى زراعة الأعضاء على مستوى الدولة، حيث سيتم توفير الدعم الاجتماعي للمتبرعين وعائلاتهم بمعايير محددة، أسوة بأفضل الممارسات العالمية، مما سينعكس إيجاباً في إنقاذ حياة الكثير من المرضى. وذلك من خلال نشر التوعية بأهمية تقديم الدعم المالي للتبرع بالأعضاء ودوره في إنقاذ حياة المرضى.
ولفتت الهيئة إلى أن حملة التبرع بالأعضاء تتماشى في استراتيجيتها مع الأولويات الاجتماعية المحددة في إمارة أبوظبي، إذ تعالج قضية الصحة البدنية، والتماسك الأسري والمجتمعي، حيث يندرج المشروع ضمن منصة المساهمات الاجتماعية التابعة لهيئة معاً باعتبارها القناة الرسمية لجمع المساهمات في إمارة أبوظبي، لتجسيد كرم أبناء المجتمع ولتعزيز ثقافة المشاركة والمساهمة المجتمعية.
ونشرت الهيئة حلال الفترة الماضية، مجموعة من الرسائل التوعوية وعدد من القصص الخاصة بالمستفيدين من برنامج دعم عمليات التبرع بالأعضاء، وذلك دعماً لإنجاح الجهود المجتمعية الخاصة بالحملة، لافتة إلى أن صندوق الاستثمار الاجتماعي، يعد أحد المحاور التي ترتكز عليها هيئة المساهمات المجتمعية معاً، حيث تتماشى الخطة الاستثمارية للصندوق مع أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة والأولويات الاجتماعية التي وضعتها دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي.
وبينت الهيئة أن العام الماضي شهد إطلاق منصة المساهمات الاجتماعية الإلكترونية، والتي تمكن الراغبين من الشركات والأفراد بالمساهمة المالية في المشاريع التي تلبي احتياجات اجتماعية محددة في إمارة أبوظبي، وبما ينسجم مع اختياراتهم، كما يتم استثمار مبالغ محددة بنسبة مئوية من المساهمات، لصالح محفظة الهبات من صندوق الاستثمار الاجتماعي من هيئة معاً، لتوفير عوائد سنوية تُستثمر لصالح برامج ذات أثر اجتماعي إيجابي.