العين (وام) 

أعلن معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان مشاركته في برنامج الجينوم الإماراتي، وذلك خلال استقباله فريق عمل البرنامج برئاسة الدكتور أحمد العوضي مدير الاتصال المجتمعي في شركة G42 للرعاية الصحية، وذلك بقصر معاليه بمدينة العين. 
وأعرب معاليه عن سعادته بالمشاركة في برنامج الجينوم الإماراتي الذي يعكس اهتمام القيادة الرشيدة واستشرافها المستقبل الصحي، وتوفير رعاية صحية متميزة لمواطني دولة الإمارات عبر تحسين خدمات الرعاية الصحية المقدمة لهم، وتعزيز مكانة الدولة مركزاً للبحث والابتكار في مجال علم الجينوم، مؤكداً دعم القيادة الرشيدة لهذا البرنامج من خلال تشكيل مجلس الجينوم الإماراتي، برئاسة سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وذلك لتحقيق أهداف البرنامج الطموح التي ستستفيد من نتائجه الأجيال القادمة، وتجسيداً للجهود الوطنية لتطوير المنظومة الصحية في الدولة. وأشار معاليه إلى أهمية المشاركة المجتمعية لجميع فئات المجتمع الإماراتي في برنامج الجينوم بوصفها اللبنة التي يرتكز عليها نجاحه بهدف مساعدة القطاع الصحي على معرفة مسببات الأمراض الوراثية ودراستها بشكل عميق، ومن ثم وضع الخطط العلاجية والوقائية لمستقبل أجيالنا. من جانبه، قال الدكتور أحمد العوضي، إن البرنامج يعتبر الأحدث من نوعه في المنطقة، وذلك إيماناً برؤية قيادتنا الرشيدة بأن الإنسان هو الثروة الحقيقة لبناء الدول من خلال توفير أحدث التقنيات في مجال دراسة وتحليل الجينوم البشري لمواطني دولة الإمارات بدقة وجودة عالية، وذلك للاستفادة من نتائج هذا البرنامج لتقديم رعاية صحية متميزة واستشراف المستقبل الصحي لمواطني الدولة.