دبي (الاتحاد)

وقعت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز مذكرة تفاهم مع جمعية المخترعين الإماراتية، في إطار ترسيخ التعاون المشترك، وتحقيق أقصى استفادة من خبرات الطرفين في جميع المجالات، مما يحقق الأهداف الإستراتيجية ويشكل قيمة مضافة لكل من المؤسسة والجمعية.
جاء ذلك خلال فعالية حضرها كل من الدكتور جمال المهيري، الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، وأحمد عبدالله محمد مجان، رئيس مجلس إدارة جمعية المخترعين الإماراتية، وعدد من القيادات من الجانبين. وتهدف مذكرة التفاهم إلى تفعيل التعاون والشراكة البنّاءة بين المؤسسة والجمعية عبر جميع الوسائل الممكنة، بما يحقق العديد من الأهداف التي تصب في مصلحة تأهيل الموهوبين والمبتكرين وإكساب الطلبة والشباب مختلف المهارات الضرورية، والمساهمة في رفد منظومة التعليم في دولة الإمارات.
وقال الدكتور جمال المهيري: «تحرص مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز على إقامة علاقات التعاون والشراكة مع مختلف الجهات المعنية في الإمارات والمنطقة للمساهمة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية، والمتمثلة في تعزيز مهارات الطلبة من الموهوبين والمبدعين في مختلف المجالات الحيوية، والمساهمة في الارتقاء بكامل منظومة التعليم في الدولة من خلال إعداد الطلبة للمستقبل».
وأضاف: نحن سعداء بالتعاون مع جمعية المخترعين الإماراتية، لما تحمله من إرث كبير من خلال تشجيع الطلبة والموهوبين على الابتكار والاختراع، من أجل زيادة مساهمتهم في المجال العلمي والبحثي في الدولة.