دبي(الاتحاد)

تفوق سعود قوام الطالب الإماراتي في مدرسة ريبتون دبي في شهادة البكالوريا الدولية بعد حصوله على نتيجة قياسية 40 نقطة، على الرغم من الفترة الاستثنائية التي يعيشها قطاع التعليم بسبب جائحة كورونا. وقد اختار قوام دراسة هندسة الطيران والفضاء في معهد جورجيا للتكنولوجيا، بعد أن راسلته كبرى الجامعات في العالم، منها جامعة كوليدج لندن، وجامعة مانشستر، وإمبريال كوليدج لندن.
وفي هذا السياق، أعرب ديفيد كوك، مدير مدرسة ريبتون دبي ورئيس قسم التعليم في مجموعة مدارس ريبتون في الإمارات العربية المتحدة، عن سعادته بالنتائج المميزة التي حققها التلاميذ ومنهم الطالب سعود قوام، وقال: «نسعى في هذه المدرسة إلى ترسيخ قيم الشغف والتفاني والعزيمة لدى تلاميذنا منذ سن مبكرة. وتضم مجموعة مدرّسينا معلّمين متحمّسين يركزون على تنمية الأطفال على كافة المستويات، من خلال المجالات الأكاديمية والإبداعية والرياضية. وهذا العام، وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي شهدناها، ثابر تلامذتنا مرة أخرى وسجلوا متوسط ​​36.2، وهي نتيجة تفوق المعيار العالمي بأشواط».