دبي (الاتحاد) 

اختتمت «جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين»، و«جامعة حمدان بن محمد الذكية» مؤخراً المرحلة الثانية من برنامج «المستكشف الإماراتي».
وشهد الحفل الافتراضي، الذي أُقيم عبر منصة «زوم»، حضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء «جامعة حمدان بن محمد الذكية» رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، والذي هنّأ الدفعة الجديدة من المستكشفين الإماراتيين، داعياً إيّاهم إلى مواصلة سباق التميز. وشدّد خلفان على أهمية برنامج «المستكشف الإماراتي» باعتباره حجر الأساس لتمكين الشباب من قيادة مسيرة التميز العلمي والمعرفي المتواصلة في دولة الإمارات، التي انضمت مؤخراً إلى ركب الأمم المتقدمة في علوم الفضاء مع نجاح «مسبار الأمل» الذي شكّل تجسيداً حقيقياً لحلم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، بسواعد أبناء الوطن. وأضاف معاليه: «يمثل ختام المرحلة الثانية من برنامج «المستكشف الإماراتي» إنجازاً جديداً، وخطوة متقدمة على درب إعداد عقول إماراتية تمتلك زمام المبادرة لخوض غمار المنافسة في العلوم المتقدمة والتكنولوجيا والفضاء، بالتزامن مع الاستعداد للخمسين عاماً».
ودعا أبناء وبنات الوطن إلى الانضمام لركب الشباب الطموح والمؤهل من الناحية العلمية والتكنولوجية لإعلاء شأن دولتنا كقوة علمية ومعرفية واقتصادية مؤثرة على الخارطة العالمية.