لمياء الهرمودي (الشارقة)

 استقبل طلبة الثاني عشر على مستوى الدولة، أمس، أنباء التفوق والنجاح بمشاعر السعادة التي اختلطت بدموع الفرح بتحقيق النجاح والتفوق، وعبروا عن سعادتهم وامتنانهم اللامحدود للقيادة الرشيدة.
وقالت الطالبة نورة حسين من مسار النخبة في مدرسة واسط للتعليم الثانوي للبنات في الشارقة: أشعر بالسعادة والفرح والفخر، وأرفع كلمات الشكر والتقدير والامتنان للقيادة الرشيدة، لقد واجهتني كطالبة تحديات جمة في التعليم عن بعد، ولكن بتضافر الجهود وتعاون الجميع استطعنا أن نعبر هذه المرحلة بنجاح وتفوق، وأتمنى أن أكمل مسيرة النجاح في مجال هندسة الكومبيوتر بجامعة خليفة.
في حين عبر الطالب حمد عبدالله آل علي من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بالشارقة عن سعادته عند تلقي الخبر وقال: أنا سعيد جداً ومتفاجئ، أشعر بالفخر والبهجة، وأشكر والدَيّ على ما بذلاه من جهد، والإدارة التدريسية في مدرستي، فقد بذلوا جهداً جباراً خلال الفترة الماضية، وأنا ممتن لأننا استطعنا أن نواجه الوباء والظروف الصعبة بقوة وخبرة وصلابة، وهذا بفضل جهود الحكومة والقيادة الرشيدة لدولتنا الإمارات، مشيراً إلى أنه يود أن يكمل دراسته الجامعية في تخصص هندسة برمجيات الحاسوب. 
بدوره عبر والد حمد عن فرحته الشديدة بالإنجاز الذي حققه ابنه وقال: حمد طالب مجتهد ولقد وعدني بأن يحقق النجاح وبدرجات مرتفعة، وأنا سعيد جداً بكونه حقق هذا الوعد، أتمنى أن يحقق ابني أعلى المراتب، وأن يخدم وطنه وقيادته وشعب الإمارات، وأبارك لكافة الآباء والأمهات بنجاح أبنائهم، فهم بذلوا جهوداً جبارة خلال الفترة الماضية يشكرون عليها.
ومن جانبها قالت الطالبة افنان خالد النقبي من مدرسة أم عمارة للتعليم الثانوي بالشارقة ومن مسار النخبة: شعوري لا يوصف، ففرحة النجاح كبيرة، أنا ممتنة لحصولي على نسبة 97.7% لوالدي وأسرة مدرستي ودولتي الحبيبة، واجهت تحديات التعليم عن بعد، والشكر لله بأن أحقق النجاح المنشود، وأصل إلى أعلى المراتب، وأمنيتي أن أكمل دراستي في تخصص طب الأسنان داخل الدولة.
ومن جهتها عبرت الطالبة آلاء السيد من مدرسة المدام الثانوية بالشارقة في المسار العام عن فرحتها بالتفوق وحصولها على نسبة 97.1%، وشكرت دولة الإمارات على إتاحة الفرصة لإتمام تعليمها في مدارسها منذ المراحل التأسيسية، وقالت: أشكر حكومة الإمارات وشعبها فأنا لم أجد غير الحب والتسامح هنا، وسعيدة بما حققته من إنجاز، وأسعى لأن أحقق حلمي من خلال دراسة طب المختبرات بكلية العلوم الصحية بجامعة الشارقة.
وعبرت الطالبة دانة عماد من مدرسة خولة بنت ثعلبة الثانوية بالشارقة عن مشاعرها قائلة: أنا سعيدة بما حققته، وأشكر كل من شاركني فرحتي، وسعى معي على درب النجاح، وأهدي نجاحي لأسرتي، ومدرستي وجميع معلماتي الفاضلات، والشكر موصول لقيادة وحكومة دولة الإمارات، وأتطلع لأن أكمل مسيرتي التعليمية والأكاديمية في مجال علم النفس.