حقق طلبة الصف الـ 12 في المدارس الحكومية والخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم نتائج متقدمة في اختبار نهاية العام الدراسي 2020/2021 حيث قدم 28,220 طالبا وطالبة في المدارس الحكومية والخاصة الامتحان النهائي لطلبة الصف الـ 12 وبلغت نسبة النجاح العامة ما يقارب 91%.

وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" عبر سلسلة تغريدات عبر حساب سموه على تويتر الطلبة السبعة الأوائل على مستوى الدولة وهم هند محمد حسن عبدالله الجناحي، التعليم الحكومي- مسار النخبة، من مدرسة السلام للتعليم الثانوي بنات، ورغد مؤيد أسعد دناوي، التعليم الحكومي- المسار المتقدم، مدرسة قطر الندى، وفاطمة صالح سالم الشعملي، التعليم الحكومي- المسار العام، مدرسة مارية القبطية للتعليم الثانوي للبنات، وعبدالرحمن وليد راشد الشرهان النعيمي، التعليم الحكومي- مسار النخبة، ثانوية التكنولوجيا التطبيقية- رأس الخيمة بنين وميرة على صالح الصويلح الزعابي، التعليم الحكومي- المسار المتقدم التقني، ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فلج المعلا-بنات، وشيخة محمد سلطان أحمد، التعليم الخاص- المسار العام، مدرسة الحكمة الخاصة، ورهف مشتاق جبار الدليمي، التعليم الخاص- المسار المتقدم، مدرسة الرؤية الخاصة، متمنيا لهم سموه التوفيق والسداد في مسيرتهم التعليمية المقبلة في قطاع التعليم العالي.

وأشادت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بأداء طلبة الصف الـ 12 وما بذلوه من جهود كبيرة تكللت بحصولهم على نتائج مشرفة تعكس مدى التنافسية والتصميم اللذين تحلوا بهما في مختلف المسارات التعليمية خاصة طلبة مساري النخبة والمتقدم.

وتعتبر دفعة خريجي طلبة مسار النخبة هذا العام هي الدفعة الأولى لهذا المسار، حيث درسوا منذ الصف التاسع المناهج المطورة ضمن هذا المسار الذي أطلق في العام 2017، والتي تحاكي بمضامينها أعرق المنظومات التعليمية على مستوى العالم واختتموا بها مسيرتهم التعليمية في التعليم العام مهيأين بشكل مضاعف لمراحل تعليمهم اللاحقة.

وتقدم لامتحان الثانوية العامة قرابة 19956 طالبا وطالبة في المدارس الحكومية وبلغت نسبة النجاح العامة ما يقارب 88 بالمئة، وبلغت نسبة نجاح الطلبة في مساري النخبة والمتقدم 100 بالمئة وفي المسار العام ما يقارب 84 بالمئة، وبلغت نسبة النجاح في المسار التطبيقي 77 بالمئة.

وتفصيلا حقق طلبة مسار النخبة البالغ عددهم 146 طالبا وطالبة والمطبق حصرا في المدارس الحكومية نسبة نجاح بلغت 100% ، حيث نال 33% منهم درجة /A+/، و 58% منهم درجة /A، ونسبة منخفضة درجة /B+/. ويذكر أن درجات مسار النخبة من الأعلى هي /A+/، /A/، و/B+/ و /C+/. أما طلبة المسار المتقدم لطلبة 12 في المدارس الحكومية والخاصة المطبقة لمنهاج الوزارة والبالغ عددهم 11400 طالب وطالبة، فبلغت نسبة نجاحهم 100%، وحاز 44% منهم على درجة /A/، و 40% منهم نالوا درجة /B+/، و15% منهم حققوا درجة /B/ ونسبة 1% منهم حصلوا على درجة /C+/ بمستوى مقبول.

ويذكر أن درجات المسار العام من الأعلى كالآتي: /A/، /B+/، /B/، /C/ و /F/- أقل من 60 في المئة. وفيما يتعلق بطلبة المدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم بلغت نسبة النجاح العامة ما يقارب 96 بالمئة لمجموع الطلبة البالغ عددهم 8255 طالبا وطالبة، حيث بلغت نسبة النجاح في المسار العام ما يقارب 88 بالمئة والمتقدم 100%.

وبدورها هنأت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، الطلبة لحصولهم على نتائج مشرفة تبرهن مدى جودة مخرجات منظومة التعليم الحديثة في الدولة، مثنية معاليها على جهود أولياء أمور الطلبة خاصة في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة حيث جسدوا بمتابعتهم وتشجيعهم لأبنائهم معنى الشراكة الحقيقية والبناءة مع الجهات المعنية بالشأن التعليمي، متوجهة معاليها في الوقت ذاته بالتحية والتقدير لكوادر الميدان التربوي من معلمين ومعلمات وإداريين على ما بذلوه من جهود جبارة أسهمت في اجتياز طلبة الصف الثاني عشر مرحلة مهمة من حياتهم بنجاح وتميز كبيرين.

وأثنت معاليها على حرص القيادة الرشيدة ودعمها المتواصل لمنظومة التعليم في الدولة وبناء أجيال تمتلك أدوات عصرها وقادرة على المشاركة وبفعالية في صناعة مستقبل الدولة ومواصلة مسيرة التنمية المشهودة في مختلف القطاعات الحيوية في الدولة.

وقالت معاليها: "نقطف اليوم ثمار منظومة تعليمية مطورة أطلقناها استجابة لأولويات الدولة في المستقبل وبما ينسجم مع رؤيتها واستراتيجيتها للمراحل المقبلة التي استندت في مجملها على جودة المخرج التعليمي لمنظومتنا التعليمية، وضرورة العمل على بناء كوادر مؤهلة لاستحقاقات المستقبل، متسلحة بأعرق المعارف والمهارات، فخريجو الثانوية هذا العام هم حصاد جهودنا لخمس سنوات مضت حرصنا خلالها على تطوير مناهجنا وأساليب التعليم في مدارسنا وتطوير معلمينا وفق احدث الطرق المتبعة عالميا، بهدف إيجاد بيئة تعليمية حديثة تفاعلية تستلهم أفضل الممارسات التربوية المعتمدة عالميا".

وتقدمت معاليها بهذه المناسبة بالشكر الجزيل لكافة أولياء الأمور لما بذلوه من جهود استثنائية تحظى بكل التقدير والاحترام حيث كان لها بالغ الأثر في مواصلة مسيرة التعليم في الدولة وترجمت معنى الشراكة الحقيقية التي تربط ولي الأمر ودوره الفاعل والمركزي في المنظومة التعليمية. من ناحيتها هنأت سعادة الدكتورة رابعة علي السميطي، مدير عام مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، خريجي الثانوية العامة متمنية لهم مزيدا من التفوق والريادة في مراحل تعليمهم اللاحقة، مبينة سعادتها أن الظروف الراهنة التي عايشها طلبتنا وكوادرنا التعليمية في الميدان كانت بمثابة اختبار حقيقي لقدرتنا على العبور بطلبتنا إلى آفاق أرحب من التميز والريادة، مؤكدة أنه بفضل دعم القيادة الرشيدة وتعاون أولياء الأمور وعطاء معلمينا ومعلماتنا الكبير في الميدان التربوي نجحت المؤسسة في التغلب على الصعاب وتحويل التحديات إلى فرص ومكتسبات حقيقة تضاف إلى مجمل المكتسبات العديدة التي استطاعت المنظومة التعليمة في الدولة تحقيقها خلال الفترة الماضية.

وأوضحت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي أن ما يزيد على 3 آلاف معلم وإداري وفني ساهموا في إنجاز امتحانات طلبة الصف الـ 12 التي عقدت حضوريا في المدارس وكان لهم دور كبير في الحفاظ على سلامة الطلبة من خلال تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية وحمايتهم وعملوا على توفير بيئة مناسبة للطلبة لتأدية الامتحانات دون أية عوائق. وستتابع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي إعلان نتائج طلبة الصفوف 10 و 11 في الخامس من يوليو، وصفوف 8 و 9 في السادس من يوليو، والصفوف من 4 إلى 7 في السابع من يوليو، وأخيراً الصفوف من 1 إلى 3 يوم الخميس 8 يوليو.

وتدعو المؤسسة في هذا الصدد الطلبة وأولياء الامور إلى ضرورة مراعاة مواقيت الإعلان عن النتائج بحسب المواعيد المذكورة لضمان سرعة الدخول على الموقع. ويمكن للطلبة الحصول على الشهادة رقمياً أو ورقياً من خلال زيارة موقع الطلبة الإلكتروني المنهل على أن تصدر الشهادات بعد يومين من تاريخ إعلان النتائج.

ويذكر ان المسار المتقدم في المدارس الحكومية يبدأ مع الطلبة من الصف التاسع ويعتمد قبول الطلبة فيه على ضوابط خاصة وشروط معينة أهمها رغبة الطالب وتحصيله الأكاديمي ويدرس الطالب في المسار المتقدم مواد مكثفة في الجوانب العلمية، ويحصل الطلبة على إعداد مكثف في مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء التي تدرس باللغة الإنجليزية، أما مسار النخبة فهو متاح للطلبة بدءا من الصف الخامس بحسب خطط التوسع فيه، ويمكن للطلبة المميزين علمياً اختيار الانضمام إلى برنامج العلوم المتقـدم لمسـار النخبـة، والمصمم خصيصاً للطلبـة المتفوقين أكاديمياً، ويركز منهج مسار النخبة على الرياضيات والعلوم باللغة الإنجليزية بأسلوب يعزز مهارات التحليل، والتفكير المنطقي، وحل المشكلات بطرق عملية.