الشارقة (وام)

استعرض مجلس أمناء المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج خلال اجتماعه التاسع «عن بُعد» أمس الأول، أجندة برامجه وما حققه من إنجازات، بحضور ممثلي الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، وممثل مكتب التربية العربي لدول الخليج المستشار إبراهيم عبدالله الزابن. 
عقد الاجتماع برئاسة الدكتور عيد الظفيري رئيس مجلس الأمناء في الدورة الحالية، وحضور الدكتورعيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج. وتم خلال الاجتماع استعراض تقرير إنجازات المركز خلال الدورة 2019/2020م، حيث تضمن برامج المركز المعتمدة للدورة السابقة 2019/2020م وعددها/9/ برامج تم تنفيذها بنسبة 100%، وكذلك البرامج غير المعتمدة متضمنة الإصدارات الجديدة.
 كما تم استعراض برامج الدورة الحالية 2021/2022م والدراسات التي يجريها المركز في هذه الدورة. كما تم عرض تقرير إنجاز لأعمال المركز منذ بداية الدورة الحالية من شهر يناير 2021م، إلى الوقت الحالي، وما تم تنفيذه وإنجازه من برامج المركز المعتمدة للدورة الحالية، وكذلك ما تم تنفيذه وإنجازه من برامج المركز غير المعتمدة للدورة الحالية. كما استعرض الاجتماع البرامج التدريبية التي سيتم تنفيذها في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج.. ومقترح المؤتمر الدولي الخامس للغة العربية بالشارقة الذي سينظمه المركز في يناير 2022م، والإجراءات التي تم إنجازها والبرنامج الزمني لتنفيذ المؤتمر. 
وفي ختام الاجتماع قدم المجلس الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه المستمر لمسيرة المركز، وإهدائه مبنىً خاصاً للمركز بالمدينة الجامعية بالشارقة، مجهزاً بكافة احتياجاته وتأثيثه وتجهيزاته.