نظم الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني- أبوظبي، جلسة حوارية افتراضية بعنوان "الوقاية من الحوادث المنزلية"، بهدف توعية أفراد المجتمع، بمخاطر الحوادث التي يمكن أن تحدث في داخل المنزل وطرق الوقاية منها، وكيفية التعامل معها في حال حدوثها لتقليل الخسائر في الأرواح والممتلكات.

جاء تنظيم الجلسة ضمن مبادرة السلامة المنزلية" بيوت آمنة"، التي أطلقها الاتحاد النسائي من خلال وحدة المبادرات الصحية والبيئية بهدف توعية المرأة بضرورة الحفاظ على صحتها وسلامتها وصحة وسلامة أفراد أسرتها، ووقايتها من الممارسات التي قد تضر بها وبأفراد الأسرة من خلال تعريفها بالسياسات واللوائح والمعايير التي تضعها الجهات المختصة في هذا المجال.

وتحدث محمد حمد النعيمي المدرب المعتمد في الإدارة العامة للدفاع المدني- أبوظبي خلال الجلسة عن أكثر الفئات المعرضة لمخاطر الحوادث المنزلية، وذكر عدة مصادر للخطر داخل المنزل، ومنها المطبخ، مشدداً على ضرورة التأكد من إغلاق كافة الأجهزة المنزلية بعد الانتهاء من استخدامها وأهمية التعرف على الطرق الصحيحة لإخماد الحرائق وتعليم الأطفال أساسيات السلامة في المنزل.

وحث أفراد المجتمع على الحرص في التعامل مع الأجهزة الكهربائية، وتطرق لمخاطر حمامات السباحة المنزلية، وضرورة اتباع مجموعة من الإجراءات الوقائية للحد من حوادث الغرق.

وقدم النعيمي نصائح للحد من خطر الاختناق التي يمكن أن يتعرض له الأطفال جراء ابتلاع أجسام قاسية ،وتحدث عن حوادث الانزلاق التي تتسبب في كسور للعظام وغيرها من الأضرار وما يجب اتباعه من خطوات مهمة لتفاديها.