دينا جوني (دبي)  

يتجه اليوم نحو 20 ألف طالب من صفوف الثاني عشر في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبّق منهاج الوزارة، لتأدية امتحانات نهاية العام الدراسي 2020-2021 حضورياً داخل المدارس الحكومية في مختلف مناطق الدولة. 
ويتوزّع طلبة الثاني عشر على 210 مدارس حكومية، بعد أن تمّ حصر الأعداد من قبل مديري النطاق ومديري المدارس، والانتهاء من توزيعهم على مختلف اللجان الامتحانية منذ بداية الأسبوع الجاري. 
ولفتت مؤسسة الإمارات للتعليم في تصريحات صحفية إلى أنها انتهت من كافة إجراءات السلامة الخاصة باستقبال طلبة الصف الثاني عشر. وقامت المؤسسة بتعقيم كافة المدارس التي ستعقد فيها الامتحانات، إلى جانب توفير لجان خاصة لاستقبال الطلبة عند قدومهم للمدارس لضمان الحفاظ على إجراءات التباعد الجسدي، خلال تأدية الامتحان بما يضمن سلامة الطلبة والكوادر التربوية في الميدان، ومن أجل مراعاة تطبيق بروتوكول الإجراءات الاحترازية والوقائية لاختبارات المدارس «طلبة الصف الثاني عشر»، الصادرة من الجهات المعنية.
وعملت المؤسسة على ضمان تأدية طلبة الصف 12 الاختبارات كافة، وفي حال كانت نتيجة فحص «PCR» للطالب إيجابية يتوجب عليه التواصل مباشرة مع مدير المدرسة مع إرفاق دليل على إصابته بالفيروس، وبإمكانه تأدية الامتحان لاحقاً في فترة الامتحانات التعويضية أو الإعادة.
ويؤدي امتحانات الثاني عشر اليوم 19 ألفاً و956 طالباً وطالبة من المدارس الحكومية، والمدارس الخاصة التي تطبّق منهاج الوزارة، موزعين على 210 مدارس في مختلف مناطق الدولة. ويبدأ طلبة الصف 12 في جميع المسارات «العام والمتقدم والنخبة والتطبيقي» امتحاناتهم اليوم بمادة التربية الإسلامية، ثم مادة الدراسات الاجتماعية للغد لجميع المسارات أيضاً، ثم كيمياء أو أحياء ليوم الخميس ورياضيات يوم الأحد للمسار العام. 
واللغة العربية يوم الاثنين، واللغة الإنجليزية الثلاثاء، ثم الفيزياء يوم الأربعاء، وختاماً العلوم الصحية للمسار العام. أما بالنسبة للمسار المتقدم فيؤدون امتحان الكيمياء يوم الخميس ثم رياضيات، ثم لغة عربية، ثم لغة إنجليزية ثم الفيزياء، وتالياً العلوم الصحية. وبخصوص مسار النخبة فيؤدون امتحان الكيمياء يوم الخميس، ثم رياضيات يوم الأحد، ثم لغة عربية يوم الاثنين ولغة إنجليزية الثلاثاء، وفيزياء يوم الأربعاء، وختاماً مادة الأحياء يوم الخميس.
وتطبق وزارة التربية والتعليم البروتوكول المنظّم لاختبارات الصف الثاني عشر بنهاية العام الدراسي 2020-2021. ويتضمن البروتوكول الإجراءات الوقائية المتبعة لضمان سير الامتحانات بسلاسة، ووفق خطوات معززة للبيئة الصحية حفاظاً على سلامة الجميع.
ولفتت الوزارة إلى أن البروتوكول قد تمت صياغته بدقة متناهية لضمان أعلى معايير الصحة والسلامة للطلبة والكادرين التعليمي والإداري، وكوادر الخدمات المساندة من خلال تطبيق مجموعة من الخطوات الاحترازية والوقائية. وبخصوص الطلبة في الصفوف الأول والثاني والثالث، لفتت المؤسسة إلى أنه لا توجد امتحانات ختامية في الفصل الدراسي الثالث، وسيتم تقييمهم وفقاً لأدائهم في التقييم التكويني المنفذ من قبل المعلم خلال الفصل الدراسي الثالث، وذلك في مواد المجموعة «أ».
وأشارت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي إلى أن المواد الدراسية المقررة في امتحان نهاية الفصل الدراسي الثالث للطلبة من 4-12 ستكون في مقرر مواد الفصل الثالث فقط. وأكدت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي باعتبارها الجهة المسؤولة عن إدارة وتشغيل المدارس الحكومية في الدولة أن كافة الفرق العاملة في المؤسسة تعمل بكل طاقتها لتوفير كل ما يلزم الطلبة من دعم، سواء فنياً كان أو تقنياً أو أكاديمياً لضمان تأديتهم للامتحانات من دون أية عوائق تذكر.