الشارقة (الاتحاد) 

نظمت مجموعة إدارة الأصول الهندسية المستدامة بمعهد البحوث للعلوم والهندسة التابع لمكتب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا «الملتقى التقني الرابع لإدارة حركة الطيران المدني» والذي جاء هذا العام افتراضياً تحت عنوان: «تطوير سيناريوهات حركة الطائرات من دون طيار»، بمشاركة جامعة لينشوبنغ، وشركة خدمات الملاحة الجوية السويدية (LFV)، ودبي لخدمات الملاحة الجوية، وكالة الابتكار السويدية، والهيئة العامة للطيران المدني، ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، ودائرة الطيران المدني بحكومة الشارقة، وهيئة الطرق والمواصلات بدبي، وبلدية دبي، وشركة ساب للتكنولوجيا.
وعقد الملتقى برعاية الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، وبحضور هنريك لاندرهولم، سفير مملكة السويد لدى الدولة. 
وفي الجلسة التقنية التي اشتملت على 6 محاضرات تقنية قدمها 8 من أعضاء الهيئات التدريسية بالجامعات والمؤسسات المشاركة، جرت مناقشة مواضيع متعلقة بالتحديات التي تواجه أنشطة الطائرات من دون طيار، بالإضافة إلى جوانب تقييم المخاطر والسلامة والأمن، كما هو مطبق في بعض المدن السويدية وإمارة دبي، ومؤشرات الأداء الرئيسية المتعلقة بإدارة حركة الطائرات من دون طيار، والخدمات الجوية الرقمية وسبل تطوير المشاريع من خلال طرح بعض المقترحات والاحتياجات في هذا المجال.