الظفرة (وام)

توَّج الشيخ ياس بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، الفائزين في بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء، التي أُقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة. 
حضر التتويج أحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ومبارك عبيد المنصوري نائب رئيس شؤون الظفرة في «أدنوك»، والعقيد حمدان سيف المنصوري مدير مديرية شرطة منطقه الظفرة، وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وعبيد خلفان المزروعي مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة. 

  • ياس وراشد بن حمدان بن زايد خلال تتويج نوف البلوشي (الصور من وام)
    ياس وراشد بن حمدان بن زايد خلال تتويج نوف البلوشي (الصور من وام)

وأسفرت النتائج في فئة الرجال عن فوز محمد عبدالله أحمد محمد المرزوقي، من فريق الطيار، بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني جاسم محمد خميس الحوسني، من فريق الحصن، وحل ثالثاً عبدالرحمن ناصر عبدالله حمد الحمادي، وفي المركز الرابع سعيد ياسر الخاجة، من فريق العابر، وفي المركز الخامس علي الحاج عبدالله المحيربي، من فريق الظفرة. وفي فئة النساء، فازت بالمركز الأول نوف بنت سيف بن عبدالله البلوشي، من فريق المسبار، وفي المركز الثاني موزة خالد يحيى الحمادي، من فريق الطيار. وأكد عيسى سيف المزروعي، أن رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، لبطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد، تعكس حرص القيادة الرشيدة على الاهتمام بالموروث الثقافي والحفاظ على الهوية الوطنية، ودعم المسابقات البحرية التقليدية التي تُعد جزءاً مهماً من التراث الإماراتي الأصيل، مشيراً إلى حرص سموه ومتابعته المستمرة لكافة الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تنمية منطقة الظفرة. 
وقال: «رغم الظروف الاستثنائية والصحية، إلا أن البطولة ضمتت 517 مشاركاً من مختلف الجنسيات، من بينهم 18 مشاركة في فئة النساء و499 مشاركاً في فئة الرجال، الأمر الذي يعكس نجاح البطولة واهتمام الصيادين وهواة الصيد التقليدي بهذا الموروث العريق». 

  • ياس وراشد بن حمدان بن زايد يتوجان الفائزين في بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء
    ياس وراشد بن حمدان بن زايد يتوجان الفائزين في بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد للرجال والنساء

وتقدم نائب رئيس اللجنة بالشكر إلى الرعاة والداعمين للبطولة، وفي مقدمتهم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والشريك الاستراتيجي شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» والراعي «دلما مارين»، والدعم المقدم من دائرة البلديات والنقل - بلدية منطقة الظفرة، وشرطة أبوظبي، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، وقناة بينونة، مؤكداً أنهم شركاء النجاح، ويحرصون بشكل دائم على دعم المهرجانات والفعاليات التراثية بمختلف أشكالها. 
من جانبه، قال عبيد خلفان المزروعي مدير إدارة التخطيط والمشاريع في اللجنة: إن المشاركين والمشاركات في البطولة أظهروا التزامهم بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي وضعت، وبالتنسيق ما بين اللجنة المنظمة والجهات المعنية، مقدماً الشكر لكافة المشاركين والعاملين على التزامهم وحرصهم، موضحاً أن ذلك يعبر عن مسؤوليتهم العالية تجاه التراث الإماراتي الذي يربط الأجيال الحالية والقادمة، والتعريف بتاريخهم وثقافتهم الأصيلة ومنحها الاهتمام والرعاية الكاملين. 
وأضاف: إن حجم المشاركة في البطولة يؤكد قيمة مهنة الصيد ومكانتها في نفوس أبناء الإمارات والمنطقة، وما تحظى به من رعاية واهتمام، والحرص على تطويرها وتنميتها، باعتبارها أحد أبرز مفردات تراثنا العريق، ومصدر فخر واعتزاز لأبناء الوطن، وإرثا تناقلناه من الأجداد والآباء. 

  • ياس وراشد بن حمدان بن زايد يتفقدان حصاد البطولة
    ياس وراشد بن حمدان بن زايد يتفقدان حصاد البطولة

يذكر أن «بطولة الظفرة الكبرى لصيد الكنعد» تهدف إلى التعريف بسواحل وجزر منطقة الظفرة، وخلق فرصة أمام الهواة لممارسة رياضة صيد السمك التقليدية، وتنشيط ونشر هواية صيد الأسماك، وإحياء روح التنافس الشريف بين هواة صيد الأسماك، والحفاظ على السلامة البحرية، وتنظيم صيد الكنعد، إلى جانب الحفاظ على المسابقات التقليدية التراثية التي تعبر عن تراث الإمارات. 
وخصصت اللجنة المنظمة للبطولة 20 جائزة قيمة، موزعة على فئتي الرجال والنساء، بقيمة إجمالية بلغت 1.24 مليون درهم، بواقع 10 جوائز لفئة الرجال بقيمة 620 ألف درهم، و10 جوائز لفئة النساء بقيمة 620 ألف درهم. وتوزعت الجوائز لكل فئة كما يلي: 200 ألف درهم للمركز الأول، 100 ألف للثاني، 75 ألفاً للثالث، 50 ألفاً للرابع، 45 ألفاً للخامس، 40 ألفاً للسادس، 35 ألفاً للسابع، 30 ألفاً للثامن، 25 ألفاً للتاسع، 20 ألفاً للمركز العاشر.