إبراهيم سليم (أبوظبي) 

أعلنت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي للجائزة، أمس، فتح باب الترشيح للجائزة في دورتها الرابعة عشرة 2022 وتسلم طلبات الترشيح من قبل المزارعين والمنتجين والباحثين والأكاديميين المختصين بزراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي من مختلف دول العالم لغاية 31 ديسمبر 2021 من خلال الموقع الإلكتروني للجائزة، بتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة.

  • عبدالوهاب زايد وهلال الكعبي خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)
    عبدالوهاب زايد وهلال الكعبي خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي عقدته الأمانة العامة للجائزة عن بُعد، بحضور الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام الجائزة، والدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء، رئيس اللجنة الإدارية والمالية، وعدد من ممثلي المنظمات الدولية والمهتمين بالترشيح وممثلي وسائل الإعلام العربية والدولية.
 وأشار الدكتور زايد إلى النجاح الكبير الذي حققته الجائزة على مدى أربعة عشر عاماً إنما هو بفضل رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، راعي الجائزة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، والمتابعة المستمرة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، حيث شكل الانفتاح الكبير على المجتمع المحلي والإقليمي والدولي أفضل النتائج في زيادة أعداد المترشحين بمختلف فئات الجائزة. 
من جهته، قال الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة، إن إجمالي عدد المترشحين لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي منذ انطلاقها بلغ 1648 مرشحاً، يمثلون 56 دولة حول العالم. وبالتفصيل، فقد بلغ عدد المشاركين من الدول العربية 1310 مرشحين، أي ما نسبته 79.5%، و120 مرشحاً من دولة الإمارات، أي ما نسبته 7.3%، و218 مرشحاً من بقية دول العالم، أي ما نسبته 13.2%.

في حين بلغ عدد الفائزين بالجائزة منذ انطلاقها 80 فائزاً، منهم 44 فائزاً من الدول العربية، أي ما نسبته 55%، و20 فائزاً من دولة الإمارات، أي ما نسبته 25%، و16 فائزاً من الدول الأجنبية، أي ما نسبته 20%، كما جرى تكريم 45 من كبار الشخصيات والمنظمات الوطنية والإقليمية والدولية، منهم 24 شخصية من الدول العربية، أي ما نسبته 44.4%، و23 شخصية من دولة الإمارات العربية المتحدة و7 شخصيات من بقية دول العالم.
كما أعلنت الأمانة العامة للجائزة، أن كافة الاستعدادات الفنية والإدارية قد اكتملت لاستقبال طلبات الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الرابعة عشرة 2022، وسوف تعلن أسماء الفائزين خلال منتصف شهر فبراير القادم 2022 وحفل التكريم خلال منتصف شهر مارس المقبل 2022.
وقال عبدالوهاب زايد، إنه في حال الانتهاء من أزمة «كورونا» سيتم تنظيم الفعاليات والمهرجانات التي تقدمها الجائزة سواء داخل الدولة وخارجها، معرباً عن تقديره للمشاركين الذين حرصوا على المشاركة في الدورة السابقة رغم ظروف الجائحة، وسيتم تلقي الطلبات لهذه الدورة إلكترونياً، مؤكداً دعم الجائزة لمزارعي النخيل والمهتمين بالنخلة، إذ إن الجائزة أسهمت في نشر الوعي بأهمية النخلة عربياً ودولياً، لافتاً إلى أن فئات الجائزة الـ 5 تحظى باهتمام المعنيين بالنخلة، موضحاً دور الإعلام في دعم فعاليات الجائزة، والتي تُعد جائزة عالمية متخصصة.