أبوظبي (الاتحاد)

نجح الفريق الطبي المتخصص في العناية بعيون الأطفال، في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» في تشخيص دقيق لمرض نادر يصيب شبكيّة العين، على أنه هو سبب فقدان أحد المرضى الصّغار بصَره، وقد نجح الأطباء في أن يستعيد هذا الطفل الإبصار، بعينه اليسرى، وهي أكثر عيني الطفل الرضيع تضرراً.
فبعد خمسة أشهر من ولادة محمد عبد الله الشحي، لاحظ والداه أن العين اليسرى لابنهما الصغير قد تحولت إلى الداخل (إلى جهة الأنف). وأظهرت الاستشارات الطبية الأولية، أن الطفل الصغير كان يعاني من حَوَل في عينه اليسرى، وكان يعاني من فقدان ثانوي في البصر، بسبب انفصال الشَّبكيَّة انفصالاً خَلقيَّاً. فما كان من الأسرة، وهم من رأس الخيمة، إلا أن سَعَوا للبحث عن رأي طبي آخر في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، وكان ذلك في شهر يوليو من العام الماضي. 
ويقول الدكتور عارف خان، طبيب عيون الأطفال، ومتخصص في علم وراثة العيون، وأستاذ طب وجراحة العيون، في معهد العيون في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، الرضيع كان مصاباً بانشقاق شَبَكِيَّة عين الأطفال بشكل مبكّر جدّاً، وهو مرض أدى إلى إصابة عينه اليسرى بالعمى. كما أظهر الفحص الذي أجراه أطباؤنا عن وجود انقسام الشَّبَكِيَّة، بدرجة أقل في عينه اليمنى، وإلى حاجته كذلك إلى نظارات لعينيه الاثنتين».  وأضاف الدكتور خان: « لقد استطعنا أن نستعيد البصر للعين اليسرى، وأن نُقَوِّمَها دون جراحة. وبشكل عام، تحقق للطفل نتيجة رائعة لأن حالته شُخِّصت تشخيصاً صحيحاً ومبكّراً. كما عالج الأطباءُ انسداد الشَّبَكِيَّة، وشخصوا كذلك المشاكل الطبية الأخرى التي كانت في عينه، وعالجوها مبكراً، وهي المشاكل التي سَبَّبَها انْشِقاق الشَّبَكِيَّة.