دبي (الاتحاد) 

بعد النجاح النوعي الذي حققته نسخته الأولى، أطلقت أكاديمية الإعلام الجديد الموسم الثاني من برنامجها «فارس المحتوى» لتأهيل نخبة من صناع المحتوى العرب وتنمية مهاراتهم كمؤثرين على المنصات الرقمية المحلية والعالمية، ومنحهم الفرص والإمكانات لرسم مسار مهني إبداعي مستقل، وذلك في إطار رؤية الأكاديمية الأولى من نوعها في مجال الإعلام الرقمي في العالم العربي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عام 2020، لدعم المواهب في المنطقة لابتكار محتوى متميز وإبداعي والمساهمة في الارتقاء بالمحتوى الرقمي العربي بمضمونه ووسائله. وينعقد برنامج «فارس المحتوى» في دورته الجديدة تحت إشراف وتدريب نخبة من المدربين الدوليين المتخصصين في هذا المجال، يتقدمهم صانع المحتوى العالمي والمؤثر الإعلامي المعروف لؤي ساهي.

ويدعم البرنامج في نسخته الجديدة تطوير مهارات جيل جديد من صناع المحتوى لبناء مسار مهني احترافي، وتحقيق الاستقلال المالي، وتمكينهم من استثمار مواهبهم ورواية قصصهم الملهمة والمؤثرة ونشرها على أوسع نطاق ممكن عربياً وعالمياً، لما للمحتوى الرقمي الحديث ووسائل التواصل الاجتماعي من تأثير.
وقد حقق برنامج فارس المحتوى نمواً بنسبة 482% وزاد عدد المتابعين الإجمالي إلى 2.2 مليون متابع خلال أقل من عام، فيما انتقل عدد من خريجي الدفعة الأولى مثل صانعة المحتوى الإماراتية ميثاء محمد إلى التفرّغ لصناعة المحتوى بدوام كامل واختيار مسار مهني إبداعي مستقل. وينطلق الموسم الثاني من البرنامج الذي فتح باب التسجيل للجميع بعد النجاح الكبير الذي حققه الموسم الأول العام الماضي، ويعود بحلةٍ جديدة أكثر تطوراً وأوسع آفاقاً ليستقبل أكثر من 1500 طلب، ويختار 50 صانع محتوى عربي، ويدربهم على كل ما يحتاجونه لتنفيذ أفكارهم وإطلاق العنان لمواهبهم الإبداعية.

وأكد راشد العوضي، المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد، أن الأكاديمية تسهم في إعداد كفاءات محترفة في صناعة المحتوى تلبي الطلب المتنامي على الوظائف الرقمية التي أصبحت ضرورة اليوم ضمن المؤسسات الحكومية والخاصة، لافتاً إلى أنها توفر شهادات مهنية واحترافية معتمدة على مستوى المنطقة في التخصصات الرقمية المطلوبة بقوة في استراتيجيات وسياسات معظم المؤسسات والشركات، مشيراً إلى التواصل مع شركاء الأكاديمية للوصول بالتدريب الرقمي على صناعة المحتوى إلى الشباب مبكراً بدءاً حتى من المرحلة الثانوية.
وقال العوضي: «تحرص أكاديمية الإعلام الجديد، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في يونيو 2020 لإعداد أجيال عربية متمكنة في مجال صناعة المحتوى، على دعم المواهب العربية وتطوير وتعزيز المحتوى العربي الرقمي، وتوفير تجربة تعليمية غامرة وشاملة تمنح الفرصة لصناع المحتوى الرقمي في العالم العربي للوصول إلى عشرات آلاف المتابعين، وجني دخل يحقق الاستقلالية المالية من ريع صناعة المحتوى على مستوى عالمي».