دبي (وام)

 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، كرَّمت جائزة «تقدير العمالية» الفائزين ضمن دورتها الرابعة، وبلغ عددهم 77 عاملاً وشركة نجحوا في تحقيق معايير الجائزة وأظهروا تميزاً واضحاً في تحقيق أهدافها الرامية إلى ترسيخ أرقى أطر العلاقات التي تجمع بين العمال والمؤسسات والشركات التي ينتمون إليها، بما يؤكد مكانة دولة الإمارات بين الأفضل عالمياً في مجال العناية بالعمال، وإيجاد البيئة الداعمة لهم، وترسيخ مكانة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل والحياة في العالم. 
حضر الحفل الذي نظمته إدارة جائزة «تقدير» عددٌ من كبار المسؤولين والمديرين العموم في حكومة دبي وأعضاء السلك الدبلوماسي، إضافة إلى ممثلي الشركات الفائزة والعمال المتميزين، فيما روعي في الحفل تطبيق التدابير الوقائية اللازمة لضمان سلامة جميع المشاركين والحضور.
 وألقى اللواء عبيد مهير بن سرور، رئيس جائزة تقدير رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، كلمة تقدم فيها بأسمى معاني التقدير والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، راعي جائزة «تقدير» لدعم سموه غير المحدود، ما كان له أبلغ الأثر في إنجاح الجائزة وتحقيق رؤيتها والأهداف المرجوة من ورائها.
 وقال: «ضمنت دولة الإمارات، من خلال قوانينها وتشريعاتها، حقوق العمال، ووفرت لهم بيئة عمل آمنة، ومن هنا تنبع أهمية الجائزة التي تمنح للشركات التي تقدم أفضل رعاية وبيئة عمل لعمالها، وتكرّم العمال المتميزين والمبدعين لإسهاماتهم في مسيرة البناء». 
وتطرق إلى أبرز إنجازات الجائزة في دورتها الرابعة، ومنها توفير 35 محفزاً حكومياً، مقدمة من هيئة الطرق والمواصلات وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وسيتم منحها للشركات والعمال المتميزين الفائزين بجوائز الجائزة من فئتي 4 - 5 نجوم، إضافة إلى إطلاق مشروع جديد، يشمل توفير «بطاقات تميز» للعمال المتميزين، وتمنحهم حسومات خاصة، وتوزيع ملايين الكمامات والقفازات والوجبات الغذائية على العمال، فضلاً عن حملات التوعية الميدانية بلغات عدة، وأخرى تم تنظيمها عن بُعد، استهدفت الشركات والعمال في دولة الإمارات للتعريف بكيفية تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد وأحدث مستجدات الجائحة. 

دعـم
قال حسن الفردان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الفردان للصرافة: «يشرفنا أن نكون جزءاً من هذه المبادرة التي تحظى بدعم قادتنا أصحاب الرؤى الواضحة للمستقبل ومتطلبات ريادته، ونحن متحمسون لزملائنا من أصحاب الأعمال المحليين والدوليين الذين يتم تكريمهم لثقافة عملهم المميزة». يذكر أن الجائزة تشتمل على أعلى المعايير الدولية في مجال رعاية العمال، ومنها على سبيل المثال: التعيينات والأجور وجودة المرافق والبنية التحتية والصحة والسلامة، وكذلك الشفافية والعدالة والإبداع والابتكار، وانطباعات العمال عن بيئة عملهم، في حين أسهمت «تقدير» في تحفيز الشركات، خاصة الكبرى منها، على إدخال تحسينات على سياساتها المعتمدة بما يتناسب مع معايير الجائزة.