الشارقة (الاتحاد) 

كثفت «بلدية الحمرية» من خلال فرقها الميدانية من توعيتها للجمهور في إطار تواصلها المباشر مع الزوار للمرافق العامة في منطقة الحمرية مع أول أيام عيد الفطر السعيد لتكون مساحة لتقديم الإرشادات والتوعية بالحفاظ على البيئة العامة وتحقيق التباعد الاجتماعي.
واختتمت البلدية بنجاح مبادراتها النوعية في التوعية واستهدفت كافة الزوار والضيوف من قاصدي ومرتادي المرافق العامة شاطئ وبحر الحمرية والحدائق بمنطقة الحمرية والتي تواصلت حتى مساء السبت بعدما تفاعل معها الجمهور والزوار بشكل كبير وأشادوا بأهميتها ودورها في تثقيفهم بشكل فاعل وحضاري.

  • مبارك الشامسي
    مبارك الشامسي

وحملت مبادرات البلدية شعارات في مقدمتها «مدينتي أجمل» وشعار « سلامتك أولاً .. صيف آمن وسعيد»، وهدفت بلدية الحمرية من هذه المبادرات الى الحفاظ على المكونات البيئية في منطقة الحمرية وتعزيز أساليب وطرق السلامة العامة لدى كافة الزوار.
وركزت مبادرة «مدينتي أجمل»  التي أشرف على تنفيذها قسم الرقابة والتفتيش البلدي «المفتشين» خلال فترة إجازة عيد الفطر السعيد على الإرشاد والتوعية البيئية للزوار وإرساء مفهوم التنمية البيئية لديهم، إيماناً بأهمية دور التثقيف والتوعية في تعزيز ورفع مستوى الوعي البيئي وتعزيز أعمال الحماية الشاطئية، وزيادة الوعي البيئي بأهمية الحفاظ على المكونات البيئية .
فيما هدفت مبادرة «سلامتك أولاً .. صيف آمن وسعيد» إلى تعزيز إجراءات السلامة العامة لكافة قاصدي وزوار شاطئ الحمرية من خلال إطلاق حملات إلكترونية للتوعية، وتهدف إلى الحفاظ على الأرواح من الغرق خلال الاستجمام على شاطئ الحمرية الخلاب في ظل توافد الزوار خلال إجازة العيد، وأهمية اتباع إجراءات السلامة العامة والتقيد باللوحات الإرشادية المنتشرة على الشاطئ.
ومن جانبه، أفاد  مبارك راشد الشامسي مدير بلدية الحمرية، بأن البلدية تواصل مبادراتها المجتمعية الهادفة إلى إشراك مختلف شرائح المجتمع وتحفيزهم للحفاظ على البيئة والتقيد بإجراءات السلامة العامة، مشيراً إلى استمرارية الجهود البيئية للحد من الممارسات البيئية الخاطئة لدى البعض.
ولفت إلى أن «بلدية الحمرية» حرصت على صون سلامة الضيوف والزوار لمنطقة الحمرية عبر تعزيز الإجراءات المتعلقة بالسلامة العامة لحماية الأرواح من الغرق عبر توفير منظومة متكاملة للإنقاذ البحري، وتولت تجهيز الشاطئ ليشتمل على منصات للمراقبة البحرية ومنقذين متخصصين ومجهزين بأحدث وسائل السلامة العامة والإنقاذ البحري والإسعافات الأولية، وغيرها. وأشار الشامسي، إلى أن مبادرات البلدية شهدت تفاعلاً واسعاً من كافة مرتادي مرافق منطقة الحمرية حيث روعي فيها استخدام التقنيات الحديثة والنشرات الإلكترونية، بهدف ضمان التباعد الجسدي، وتعزيز الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية في مراحل تنفيذ المبادرات، مؤكداً أن سلسلة من الحملات والبرامج التوعوية التي تنظمها البلدية ستتواصل مدار العام، لضمان استمرارية التوعية ولإرشاد.