دبي (الاتحاد)

اختتم مجلس الابتكار في القيادة العامة لشرطة دبي، آخر جلساته الرمضانية ضمن مبادرة «بأفكاركم نبتكر» في عامها الثاني عبر نظام الاتصال المرئي، بعنوان «الجلسات الاستعداد للخمسين برؤية حكيمة».
وتحدث خلال الجلسة حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني، والشيخة الدكتورة علياء حميد القاسمي خبيرة تنمية اجتماعية، والعميد الدكتور غيث غانم السويدي مدير أكاديمية شرطة دبي، وأدارها الإعلامي أحمد اليماحي من «أبوظبي للإعلام».
واستعرض حمد الرحومي استعداد المجلس الوطني الاتحادي للخمسين سنة القادمة لمواكبة أهداف واستراتيجية ورؤية الحكومة، مؤكداً أهمية مراجعة الإنجازات التي تحققت منذ قيام الاتحاد حتى الآن، وما تم إنجازه من مشاريع ومبادرات وخطط وصولاً للنتائج التي تحققت، بهدف الاستعداد للخمسين سنة القادمة، وعمل نقلة نوعية وفق خطط مدروسة.
وتحدث العميد غيث السويدي عن استعداد وزارة الداخلية للمشاركة في احتفال مرور خمسين سنة على قيام الاتحاد وما وصلت إليه من إنجازات، بمشاركة مختلف القيادات الشرطية، وفق استراتيجية وزارة الداخلية وأجندة شاملة وضعتها شرطة دبي.
وأضاف أن شرطة دبي حرصت منذ بداية الجائحة على التأكيد على الإجراءات الاحترازية يومياً، خصوصاً في بيئة العمل.
وتحدثت الشيخة علياء القاسمي عن أهمية تمسك أفراد المجتمع بالقيم والعادات والتقاليد لتحقيق أهداف الحكومة خلال الخمسين سنة المقبلة، ودور الأسرة الإماراتية خلال الخمسين سنة المقبلة في تغذية القيم الاجتماعية وزرعها في الأبناء، ودور المؤسسات الاجتماعية في وضع استراتيجيات للمحافظة على الموروث الاجتماعي، مؤكدة أن العائلة نواة المجتمع، وهي التي تعكس العادات والتقاليد والثقافة التي تتوارثها الأجيال.