أرسلت دولة الإمارات، اليوم الثلاثاء، طائرة تحمل على متنها 30 طناً من المواد الغذائية العاجلة إلى جزيرة سانت فينسنت.
سيستفيد من هذه المساعدات نحو 5 آلاف شخص، للتخفيف من حدة التداعيات الإنسانية التي تعرض لها السكان جراء ثوران بركان «لاسوفريير» في دولة سانت فينسينت والغرينادين ببحر الكاريبي، والذي نتج عنه نزوح نحو 15 ألف شخص. 
وقال سعادة بدر عبدالله المطروشي سفير دولة الإمارات لدى كوبا وممثل الدولة لدى رابطة الدول الكاريبية «تسعى دولة الإمارات دائماً إلى تقديم الدعم الممكن للدول الشقيقة والصديقة في مثل هذه الظروف والتي تتطلب التضامن والتعاون على كافة المستويات». 
وأضاف سعادته أن إرسال طائرة المواد الغذائية اليوم إلى سانت فينسنت يعكس الجهود المتواصلة التي تقوم بها دولة الإمارات في توفير الاحتياجات الأساسية للتخفيف عن كاهل المتضررين بسبب الآثار السلبية التي تخلفها الكوارث البيئية.