أبوظبي (وام)

تقدم معالي فلاح محمد الأحبابي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان بالشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على التوجيهات السامية والأوامر الكريمة بصرف الدفعة الأولى من القروض السكنية والإعفاءات لعام 2021، والتي استفاد منها 1656 مواطناً، وبقيمة إجمالية بلغت 2.21 مليار درهم. وقال الأحبابي: إن هذه المكرمة ضاعفت فرحة المواطنين، حيث تتزامن مع عيد الفطر المبارك. 

  • فلاح الأحبابي
    فلاح الأحبابي

وقال: إن اعتماد القيادة الرشيدة لهذه الدفعة الإسكانية يأتي من حرصها على إسعاد المواطنين واهتمامها بشؤونهم، وبما يحقق راحتهم واستقرارهم الأسري والاجتماعي، وبما يضمن لهم بناء أسرة مستقر لمستقبل باهر، انطلاقاً من رؤية القيادة، وإيمانها بأن الإنسان الإماراتي هو الثروة الحقيقية للوطن. 
وأكد حرص هيئة أبوظبي للإسكان على العمل لتنفيذ التوجيهات السامية بتوفير المسكن الملائم للمواطنين والتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتوفير كافة المقومات والاحتياجات الخاصة بالأسرة الإماراتية، بهدف بناء مجتمعات سكنية متكاملة، وبما يحقق مواصفات ومعايير الحي الإماراتي في المشاريع الإسكانية التي تنفذها الهيئة.

  • بشير المحيربي
    بشير المحيربي

 ومن جانبه تقدم بشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان، بالشكر والتقدير والامتنان للقيادة الرشيدة على توجيهاتها الكريمة واهتمامها بتوفير المسكن الملائم للمواطن، وذكر أن صرف دفعة القروض السكنية والإعفاءات الأولى لعام 2021 والتي استفاد منها 1656 مواطناً، يأتي انطلاقاً من اهتمام القيادة لتحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسر المواطنة. وأكد المحيربي أن هذه الدفعة ستساهم في توفير الحياة الكريمة للمواطنين وأسرهم بما يحقق لهم الاستقرار الأسري والاجتماعي والترابط المجتمعي، وأكد  أن هيئة أبوظبي للإسكان تعمل على تحقيق وتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، من خلال منظومة إسكان عصرية مستدامة وبما يتوافق مع احتياجات الأسرة الإماراتية، ووفقاً لأرقى المعايير والمواصفات. وذكر المحيربي أن الهيئة باشرت في تنفيذ التوجيهات بعد صدورها وبشكل مباشر، وتم إبلاغ المواطنين المستفيدين، حيث تحرص الهيئة على تقديم خدماتها بالسرعة والجودة التي تساهم في تحقيق الراحة والسعادة للمواطنين، وتوفر عليهم الوقت والجهد. 

  • مغير الخييلي
    مغير الخييلي

مغير الخييلي: تعزيز منظومة الإسكان ودعم القطاع الاجتماعي
ثمّن معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي تُعنى بالمواطن أولاً، وذلك من خلال دعمهم اللامحدود عبر توفير المسكن الملائم الذي يضمن توفير الحياة الكريمة للأسرة والمجتمع ككل. 
وأضاف الخييلي: تأتي هذه الحزمة الإسكانية امتداداً مستمراً، لتعزيز المنظومة الإسكانية ودعم القطاع الاجتماعي في أبوظبي، لتحقيق جودة حياة ينعم بها المواطنون، ويمثل الإسكان محوراً بالغ الأهمية ضمن أجندة القطاع الاجتماعي، ونتطلع إلى توفير المسكن الملائم والمساهمة في تسخير كل التحديات التي تواجه أفراد مجتمعنا، وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم. 
وتقدم معاليه، بالتهنئة إلى جميع المستفيدين من هذه الحزمة الإسكانية، والتي شملت إعفاءات الاستحقاق للمتوفين والمتقاعدين من ذوي الدخل المحدود، إلى جانب صرف مجموعة جديدة من القروض السكنية التي ستعزز من التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي، عبر الأحياء السكنية التي تم تصميمها وفق أفضل المعايير التي تساهم في خلق مجتمع متماسك.