هالة الخياط (أبوظبي)

أكد مواطنون مستفيدون من الحزمة السكنية الأولى لعام 2021، أن تزامن إعلان أسماء المستفيدين مع عيد الفطر المبارك، تجعل من العيد عيدين، وتؤكد حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الدائم على توفير حياه مستقرة للمواطنين في أبوظبي، وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة لهم. وأشاروا إلى أن القيادة الرشيدة في إمارة أبوظبي لا تألو جهداً في مد يد العون للمواطنين وتوفير كل سبل الراحة لهم.

  • خالد الجنيبي
    خالد الجنيبي

وتوجّه المواطن خالد الجنيبي بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، داعياً الله أن يمن عليهم بموفور الصحة والعافية.
وقال الجنيبي إن فرحتي بمنحي قرض بناء مسكن لا توصف، لا سيما وأن السكن يعد من أساسيات الحياة المستقرة، وسكن العائلة في بيتها الخاص يعطي شعوراً بالراحة والاستقرار والطمأنينة، وهذا ما تسعى لتحقيقه القيادة الرشيدة في الدولة التي لا تبخل على مواطنيها بأي شيء، وتبذل الغالي والنفيس من أجل توفير الراحة والاستقرار لمواطني الدولة.

  • مالك عبدالله الزيدي
    مالك عبدالله الزيدي

مكرمة أهل الكرم 
قال المواطن مالك عبدالله الزيدي إن هذه المكرمة جاءت تحقيقاً وزيادة للاستقرار الأسري الباني للأسرة الإماراتية المستقرة، ورفعاً لمستوى جودة الحياة، ولتجعل الشعب الإماراتي أسعد شعوب العالم ونحن فعلاً أسعد شعوب العالم. وأكد الزيدي أن هذه المكرمة ستسهم في ضخ الأموال في السوق الداخلي للدولة، ما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني، ويحافظ على استقراره بما يعزز مكانة الدولة الاقتصادية. وثمّن الزيدي الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لقطاع الإسكان في إمارة أبوظبي، وحرص سموهما على توفير المسكن المناسب للمواطنين والرعاية الاجتماعية والاستقرار الأسري.

استقرار أسري
أكد سعيد سالم الشامسي أن فرحته بالحصول على قرض السكن لا توصف، لما في ذلك من تخفيف للأعباء المالية، وتحقيق للاستقرار له ولأبنائه وزوجته.
وأشار إلى أن صدور قوائم المستفيدين بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بالتزامن مع اقتراب عيد الفطر المبارك أدخلت الفرح والسرور على قلوب المواطنين فهي بشائر الخير، وتؤكد على العلاقة الحميمة بين القيادة الرشيدة في الدولة والمواطنين وحرصهم على توفير الحياة الكريمة لهم.
وقال إن «اهتمام القيادة بالمواطن تجلى من خلال هذا الدعم، وخاصة أنه يقلل من الأعباء الاقتصادية، ويحد من القروض التجارية والشخصية، كما يسهم في توفير بيئة معيشية إيجابية لأبنائي بامتلاك منزلهم الخاص، وهذا بدوره يساعدني على تحقيق مستوى معيشي وحياة كريمة لهم». 
وأكد الشامسي أن حب القائد لشعبه يتجلى في الإحساس باحتياجات شعبه وتوفيرها للارتقاء بمستواهم المعيشي وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، بما يمكنهم من العيش بحياة مستقرة وآمنة بعيداً عن الديون والعوز والفقر.

العيش الكريم
 قالت زينب الكعبي، وهي أم لثلاثة أولاد وثلاث بنات: «إن فرحتي بمنحي قرض بناء مسكن لا توصف، لا سيما وأن السكن بالنسبة للإنسان هو العنصر الأكثر أهمية، وتعد أولوية في حياة الأسر، والسكن المستقر سيجعلني أكثر تركيزاً في الاهتمام بمستقبل أبنائي والتركيز على تعليمهم ليكونوا خير عون للوطن في السنوات المقبلة». وأضافت الكعبي، إن القيادة الرشيدة تراعي دوماً مصلحة المواطنين، وتسعى إلى توفير متطلبات العيش الكريم لهم، متمنية دوام الصحة والعافية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان».
وأشارت إلى أن حصولها على القرض السكني سيتيح لها ولأبنائها العيش بمنزلهم الخاص، وستخفف منحة القرض السكني من الأعباء المالية المترتبة على عائلتها.
وأكدت أن مبادرات القيادة الرشيدة لا بد وأن يقابلها أبناء الوطن بالشكر وبذل المزيد من العمل لرد الجميل للوطن والقيادة التي لا تبخل على مواطنيها بأي شيء، لا سيما وأنها تبذل الغالي والنفيس من أجل رفعة اسم دولة الإمارات.

مستقبل أفضل
قال أحمد خميس علي: «الشيوخ مو مقصرين، ودائمي السعي لتوفير حياة كريمة للمواطنين وأسرهم، ودائمي الحرص على بناء مجتمع متماسك ينعم بمقومات الحياة الكريمة ضمن بيئة آمنة مستقرة ومحفزة على العمل والإنتاج، وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين».
ولفت إلى أن توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير القروض السكنية للمواطنين تحقق الاستقرار لأفراد العائلة ككل وتسهم في حل المشاكل الأسرية. ودعا الله أن يمن على أصحاب السمو الشيوخ بموفور الصحة والعافية وجزاهم الله كل الخير لسعيهم الدائم لتحقيق الاستقرار للشعب الإماراتي وتحقيق الأمن والاستقرار.
وأكد معتز الهاشمي أن توزيع قروض الإسكان على المواطنين المستفيدين من الحزمة الأولى للعام الحالي، تعد امتداداً للعطاء المتجدد من قبل القيادة الرشيدة وحرصها على توفير العيش الكريم للمواطنين، وتحقيق التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي والأسري لهم.
وقال الهاشمي إن المواطن دائماً يتربع على قائمة أولويات اهتمام شيوخنا، أطال الله بأعمارهم، ممن يسهرون على خدمة الوطن والمواطن.
وأضاف أن مبادرات القيادة الرشيدة هي امتداد لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان دائم الحرص على تبني المبادرات الاجتماعية لتأمين الحياة الكريمة للمواطنين وتسهيل أمور حياتهم. وأشار إلى أنه بالحصول على منحة القرض أصبح بإمكانه المباشرة في بناء منزله الخاص، لاسيما وأنه يسكن مع والده، وبما يحقق الاستقرار الأسري له ولعائلته، وستخفف من عليه الأعباء المالية.

  • خلفان خميس الكعبي
    خلفان خميس الكعبي

وأكد خلفان خميس الكعبي أن الكلام لن يوفي ما يقوم به الشيوخ للمواطن الإماراتي. وقال إن القيادة الرشيدة حريصة على بناء مجتمع متماسك ينعم بمقومات الحياة الكريمة ضمن بيئة آمنة مستقرة ومحفزة على العمل والإنتاج، وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين.
وقال إن حزم المنافع السكنية والإعفاء من القروض تؤكد حرص صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على تحقيق رفاه المواطن وسعادته، وتأتي في ظل الفرحة التي تعيشها دولتنا الحبيبة وشعب الإمارات بمناسبة قدوم عيد الفطر.
وأكد أن القيادة الرشيدة حريصة على بناء مجتمع متماسك ينعم بمقومات الحياة الكريمة ضمن بيئة آمنة مستقرة ومحفزة على العمل والإنتاج، وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين.

استشعاراً بالمواطنين
أعرب سالم حماد الكتبي عن سعادته البالغة بإعفائه مما تبقى من قيمة القرض السكني، والتي تأتي استشعاراً بالحالة الاقتصادية التي يمر بها بعض المواطنين نتيجة لما خلفته جائحة «كوفيد-19» من أزمات اقتصادية أثرت على المستوى المعيشي للمواطنين.
وقال نشكر الله الذي حبانا بهذه القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً إلا وبذلته من أجل تحقيق مصلحة المواطنين، ودفع المجتمع نحو مزيد من التطور والتقدم.
وتابع، إن تزامن توجيهات القيادة الرشيدة مع عيد الفطر جعلت من العيد عيدين، وإعفاؤنا من القروض أجمل وأغلى عيدية.
 وتقدم سالم حمد بجزيل الشكر إلى القيادة الرشيدة مثمناً الجهود التي يبذلها أصحاب السمو الشيوخ من أجل تحقيق العزة والاستقرار للمجتمع. وقال: «نحن كشعب إماراتي محظوظون بهذه القيادة الحكيمة التي تبذل الغالي من أجل توفير أفضل مستويات العيش للمواطنين وأسرهم».
وأكد أن المسكن من أهم احتياجات الإنسان التي توفر له الاستقرار النفسي والاجتماعي، وما توجيهات الإعفاء من أعبائه إلا نقطة في بحر عطاءات قيادتنا.

  • عزيزاله محمد المرزوقي
    عزيزاله محمد المرزوقي

الإعفاءات
تقدم عزيزاله محمد المرزوقي بالشكر والعرفان والامتنان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لإسعاد المواطنين.
وقال إن إعفائي من سداد مستحقات القروض السكنية أدخلت الفرحة لقلبي وقلوب أفراد أسرتي، وتزامنها مع قرب حلول عيد الفطر المبارك أعاده الله على الجميع والأمة الإسلامية باليمن والبركات، ضاعف فرحتنا بقدوم العيد.
وتوجّه بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة لإيلائهم الاهتمام والرعاية اللازمين، وتوفير كافة سبل الراحة لتعزيز جودة حياتنا من فئة كبار المواطنين.
وقال، بلادي الحبيبة تستحق الكثير ولا يمكن أن نوفيها حقها.. والله يقدرني ويقدّر عيالي على رد ولو جزء بسيط من الجميل لبلادنا وشيوخنا ربي يحفظهم.

الحياة الكريمة
توجه محمد سالم النعيمي بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لاهتمامهما المتواصل بالمواطنين، والجهود التي يبذلونها من أجل توفير الحياة الكريمة والرفاه الاجتماعي للمواطنين. وقال إن إعفائه من سداد بقية المستحقات على القرض السكني مكرمة يعجز الكلام عنها.