أبوظبي (الاتحاد)

استقبل معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي بمقر الأمانة العامة للمجلس في أبوظبي أمس، مارتن تشونغونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي الذي يزور البلاد حالياً.
ورحب معالي صقر غباش في بداية اللقاء بأمين عام الاتحاد البرلماني الدولي، مؤكداً عمق العلاقات الثنائية ومتانة وقوة الشراكة الاستراتيجية التي تربط المجلس الوطني الاتحادي والاتحاد البرلماني الدولي، وثقة المجلس بالدور المهم الذي يلعبه الاتحاد في تحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها، وتحقيق التنمية والازدهار لدى شعوب العالم.
حضر اللقاء، معالي الدكتور علي راشد النعيمي عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في الاتحاد البرلماني الدولي، والدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، والسفير مختار عمر كبير مستشاري الاتحاد البرلماني الدولي.
وبحث معالي صقر غباش مع مارتن تشونغونغ سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية، وأهمية تفعيل اتفاقية التعاون المبرمة بين الجانبين، والتي تُعد الأولى التي يعقدها الاتحاد منذ تأسيسه عام «1889م» مع مؤسسة برلمانية على مستوى العالم.