أبوظبي (الاتحاد)

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي محاضرتين توعويتين عن بعد، حول سبل تقوية الروابط بين الأطفال المحضونين وذويهم، بمشاركة نحو 200 من ذوي المحضونين، وذلك في إطار جهود الدائرة نحو تفعيل الطلاق الحضاري، وحماية أطفال الأسر المنفصلة ما أمكن من الآثار السلبية لطلاق الأبوين، والمحافظة على استقرارهم النفسي.
وأوضحت الدائرة أن المحاضرتين تم تنفيذهما بالشراكة بين مركز رؤية المحضونين وقسم التوجيه الأسري بهدف دعم الاستقرار الأسري باعتباره النواة الأساسية لاستقرار المجتمع، وتوفير ظروف إنسانية واجتماعية تمثل بيئة حاضنة صحية للأسرة والطفل.
وأضافت، أن المحاضرة الأولى جاءت تحت عنوان: «مهارات الاتصال الإيجابي»، وقدمها الدكتور تركي القحطاني، بينما قدم الموجه الأسري سلطان الشويهي المحاضرة الثانية تحت عنوان: «العلاقة الوالدية الصحيحة».