دبي (الاتحاد)

كرم العقيد علي خلفان المنصوري، نائب مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، وسيف الفلاسي، رئيس مجلس أصحاب الهمم، متطوعي مبادرة الروح الإيجابية التي أقيمت فعالياتها بمنطقة الخوانيج.
وأشاد العقيد علي المنصوري خلال حفل التكريم الذي أقيم في مقر شرطة دبي، بالدور المتميز للمتطوعين في إنجاح فعاليات مبادرة الروح الإيجابية، والمساهمة في تحقيق الأهداف المرجوة من المبادرة.
وأكد العقيد علي المنصوري، أن «شرطة دبي» عملت منذ وقت مبكر على ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية، وأوجدت منظومة متكاملة ومنصة تعنى بالتطوع في المبادرات المجتمعية التي تنفذها شرطة دبي، نظراً للانعكاسات الإيجابية للتطوع على الفرد والأسرة والمجتمع، متمنياً لهم مواصلة التميز والعمل في إطار يعكس الدور الشمولي لشرطة دبي بالمجتمع.
وأكد سيف الفلاسي على العطاء المتواصل والمتميز الذي يبرزه المتطوعون من خلال الأنشطة الكثيرة التي تقوم بها مبادرة الروح الإيجابية، وبما يعكس الجهود المبذولة لـ«شرطة دبي» في هذا الإطار.
وشمل التكريم النقيب محمد شهريار البلوشي أفضل قائد متطوع إداري، والملازم أول علي أحمد شهواري، أفضل متطوع في إسعاد الجمهور، والملازم عاصم محسن شائع أفضل متطوع ميداني، والملازم منى عباس البلوشي، أفضل قائد متطوع إداري، والملازم ميثاء سالم لشكري، أفضل متطوع في إسعاد الجمهور، والرقيب أول خالد ضيف الله الأول في الأفكار والمقترحات، والرقيب أول نوال راشد خيري الأول في عدد المشاركات، والرقيب مريم محمد البدواوي، أفضل قائد متطوع ميداني، والعريف فاطمة محمد البدواوي أفضل قائد متطوع ميداني، ومدني عوض سعيد عوض، الأول في الحضور والانصراف، وتستمر فعاليات مبادرة الروح الإيجابية حتى نهاية رمضان المبارك.