الفجيرة (الاتحاد)

في حادثة كادت تودي بحياة طفل يناهز العامين من العمر، تمكنت حارسة إنقاذ بفندق ميراج الفجيرة من إنعاش طفل غريق وإنقاذ حياته.
وكانت أسرة الطفل موجودة بجوار المسبح وقت وقوع الحادثة، وأدى التدخل السريع لحارسة الإنقاذ إينجل ناكابيتو إلى تفادي الأسوأ، وقد استفادت إينجل من إتمامها مؤخراً لدورة تدريبية متخصصة نفذتها شركة «بلوجارد»، وهي خدمة تدريب معتمدة للمنقذين تتيح تدريباً مفصلاً في مجال سلامة المياه والإسعافات الأولية للشركات والأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقالت حارسة الإنقاذ إينجل ناكابيتو: «رأيت طفلاً غارقاً جراء ابتلاع كميات من مياه البركة، وكان رد فعلي الأولي هو إجراء الإنعاش القلبي الرئوي. لقد اتبعت البروتوكولات التي تعلمتها وأعطيته خمسة أنفاس أولية، ولحسن الحظ تمكنت من إنعاشه. ولأن تدريبي لا يزال حديثاً، فقد تمكنت من أداء الخطوات بشكل مثالي. أنا سعيدة للغاية لإنقاذ حياة الطفل وفخورة بنفسي».
حصلت إينجل على شهادة تقدير من وزارة الداخلية، ورسالة شكر من فندق ميراج الفجيرة، كما منحتها «بلوجارد» دورات تدريب مدى الحياة لتجديد رخصتها في الإنقاذ.