دبي (الاتحاد)

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي « رعاه الله»: «ترأست قبل قليل اجتماعاً لمجلس أمناء مبادرات محمد بن راشد العالمية بقصر الضيافة في دبي لمناقشة أعمالنا في 2020. رغم صعوبة هذا العام بسبب الجائحة حجم إنفاق المؤسسة الإنساني في 2020 كان 1.2 مليار درهم.. وعدد المستفيدين ارتفع ليصل إلى 83 مليون شخص في 82 دولة حول العالم». وتابع سموه عبر «تويتر»: «كل عام يزداد إيماننا بالعمل الإنساني.. وتزداد مشاريعنا.. ويزداد عدد الشركاء والمتطوعين.. ويزداد عدد المستفيدين.. من قصر الضيافة الذي شهد اجتماعات تأسيس دولتنا نقول: ستبقى دبي والإمارات كما أرادها المؤسسون منارة إنسانية للبشر كل البشر».وفي محور تمكين المجتمعات، بلغ حجم إنفاق مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، على مختلف المشاريع والمبادرات والبرامج ضمن هذا المحور، وفق تقرير الأعمال للعام 2020، نحو 79.5 مليون درهم، وبلغ عدد المستفيدين 1.1 مليون إنسان.
وينضوي تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية ضمن محور تمكين المجتمعات كلٌ من مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري، المعهد الدولي للتسامح، وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ومنتدى الإعلام العربي، وجائزة الصحافة العربية، وقمة وجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب، ومؤتمر دبي الرياضي الدولي، وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، والمنتدى الاستراتيجي العربي، ومركز محمد بن راشد لإعداد القادة، وصنّاع الأمل.
ضمن إنجازات العام 2020، احتفى مركز محمد بن راشد لإعداد القادة بتخريج الدفعة الثالثة ضمن برنامج القيادات المؤثرة لتدريب مواهب قيادية إماراتية. كما تم تخريج 30 منتسباً، هم أعضاء الدفعة الأولى من برنامج الانتداب الدولي للقيادات الإماراتية الذي يمكّن القيادات الإماراتية من اكتساب خبرات دولية نوعية.
وواصلت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية دعم الطلاب أصحاب الإنجازات الأكاديمية والمهنية المتميزة، حيث قدمت في العام 2020 منحاً دراسية أكاديمية لـ 71 طالباً للالتحاق ببرامج حكومة المستقبل في الكلية.
وسجلت الفعاليات الدولية التي نظمتها كلية محمد بن راشد آل مكتوم للإدارة الحكومية حضوراً افتراضياً متميزاً، حيث تابع 1223 مشاركاً«منتدى الإمارات للسياسات العامة»، فيما تابع فعاليات الندوة العالمية السادسة حول أبحاث الأنظمة والسياسات الصحية 1918 شخصاً. وبلغ عدد المستفيدين من المنح الدراسية وبرامج الزمالة التي تنظمها الكلية 86 شخصاً.
وعلى مستوى تمكين الناشئين واليافعين والشباب، حضر 530 متدرباً من مختلف الفئات العمرية في أربع دول هي مصر والأردن والمغرب وأوزبكستان تدريبات أكاديميات ريال مدريد الرياضية خلال 2020، والتي تأسست بالشراكة بين مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية ومؤسسة ريال مدريد. 
وتحت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، نظم «مجلس دبي الرياضي»، مؤتمر دبي الرياضي الدولي 2020 بحضور 200 شخص، حيث أقيم المؤتمر تحت شعار «كرة القدم في القمة».
وبالتزامن مع أعمال المؤتمر، نُظم حفل خاص لتوزيع جوائز «دبي جلوب سوكر» السنوية العالمية الرائدة، منحت خلاله جوائز الأفضل في القرن ال 21 في الفترة من 2001 حتى 2020 عن فئات اللاعبين، والمدربين والأندية الرياضية ووكلاء اللاعبين.
وانطلق في فبراير 2020 برنامج إعداد صنّاع الأمل بالتعاون مع مجلس دبي لمستقبل العمل الإنساني ومركز محمد بن راشد لإعداد القادة، حيث يوفر البرنامج تدريباً نوعياً لإعداد نخبة من الكوادر القيادية الإماراتية المتخصصة في صياغة مستقبل العمل الإنساني وضمان ريادة دولة الإمارات في هذا المجال. 
كذلك، شهد العام 2020 انعقاد الدورة التاسعة عشرة من منتدى الإعلام العربي، وقد عُقد المنتدى افتراضياً عن بُعد، تماشياً مع الظروف التي أوجدتها جائحة «كوفيد -19»، تحت حت شعار «الإعلام العربي: المستقبل رقمي»، بمتابعة أكثر 3,000 شخصية من القيادات والمؤسسات الإعلامية والفكرية في الوطن العربي والعالم.
في سياق متصل، كرمت جائزة الصحافة العربية في دورتها الـ19,13 فائزاً، ضمن فئاتها الـ 11، يمثلون مختلف الصحف اليومية، والأسبوعية، والمجلات الدورية المطبوعة والإلكترونية، والمؤسسات الإعلامية، من 43 دولة عربية وأجنبية، من بين نحو 6 آلاف مشاركة تلقتها الجائزة.
وفي العام 2020، أطلق المعهد الدولي للتسامح فعاليات عدة لمساندة المجتمع في مواجهة جائحة «كوفيد- 19»، مثل تنظيم حملة «متحدون في الأمل» بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، لتوزيع وجبات طعام يومية خلال شهر رمضان المبارك، وفعالية «متحف معبر الحضارات» التي استعرضت مجالات التعاون والعمل المشترك للحفاظ على التراث التاريخي والديني والحضاري، بالإضافة إلى تنظيم جلسة تفاعلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن التنمُّر بعنوان «التسامح في مواجهة التنمر»، تابعها 22 ألف شخص.
واستطاع مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري الوصول إلى 450 ألف شخص عبر البرامج والفعاليات المتنوعة التي نظمها خلال عام 2020 لتعزيز الحوار والتواصل والتفاعل الثقافي والإنساني على مستوى الدولة والعالم.
ووصل عدد مشاهدات مبادرة حوار الشرق الأوسط المندرجة 20 مليون مشاهدة شهرياً خلال عام 2020 لتلقى انتشاراً واسعاً وإقبالاً أكبر خاصة لدى فئة الشباب بعد انتقالها إلى الفضاء الرقمي في ظل الجائحة العالمية.

مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية 
تهدف مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية التي تأسست عام 2015 كمظلة لعشرات المؤسسات الخيرية والإنسانية التي يرعاها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم منذ عقود، إلى مأسسة العمل الإنساني والمجتمعي، وبناء منظومة عمل قائمة على الخطط المستقبلية والاستراتيجيات المستدامة، ضمن محاور عملها الرئيسة الخمسة، وذلك من خلال الاستثمار الأمثل في القدرات البشرية، وتمكين الشباب ثقافياً ومعرفياً، وحشد الكفاءات والخبرات، وتلبية الاحتياجات الأساسية للمجتمعات، وابتكار حلول جديدة للتحديات، بما يسهم في تعزيز الاستقرار والسلم المجتمعي وغرس ثقافة الأمل كقوة دافعة من أجل التغيير الإيجابي، وينعكس إيجاباً على مستقبل العمل الإنساني في العالم.