دبي (الاتحاد)

 أفاد تقرير أعمال «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» لعام 2020 بأنها خصصت 79.5 مليون درهم، خلال عام 2020 لتمكين المجتمعات حول العالم، ما نتج عنه استفادة 1.1 مليون إنسان من مبادراتها في هذا المحور الحيوي لتعزيز مسارات التنمية في مجتمعات عدة، ومساعدتها على استشراف المستقبل وتصميم فرصه للأجيال الصاعدة.
وقال معالي مطر محمد الطاير رئيس مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي: «على الرغم من توقف النشاط الرياضي في مختلف أنحاء العالم خلال العام 2020، بسبب الإجراءات الاحترازية الهادفة إلى مكافحة تفشي وباء كوفيدـ 19 حفاظاً على الأرواح، إلا أن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي المندرجة تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، حافظت على تواصلها المستمر مع الاتحادات الرياضية المحلية والإقليمية والعالمية واللجان الأولمبية في المنطقة والعالم للتحفيز والتنسيق من أجل استئناف النشاط الرياضي ضمن الإجراءات الاحترازية التي تحافظ على صحة وسلامة الرياضيين، وتضمن لهم في الوقت نفسه فرص الحفاظ على مستواهم الفني ضمن أجواء تنافسية محفزة. 
وقال الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح، إن المعهد واصل خلال عام 2020 العمل على ترسيخ روح التسامح والسلام والتعايش المشترك، تحقيقاً للأهداف والغايات الإنسانية النبيلة لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية التي يندرج المعهد تحت مظلتها ضمن محور تمكين المجتمعات، وذلك عبر مجموعة من الفعاليات المبتكرة التي جرى تنظيمها رغم الظروف المترتبة على التفشي العالمي لجائحة كورونا. 
وقالت منى غانم المرّي، رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي والأمين العام لجائزة الصحافة العربية: «رغم التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 منذ بداية العام 2020 على العالم أجمع، كان الإصرار على مواصلة الدور الذي تأسست من أجله «منتدى الإعلام العربي»، التجمع الإعلامي الأكبر من نوعه في المنطقة، و«جائزة الصحافة العربية»، المحفل الأبرز للاحتفاء بالتميز في مجال الصحافة، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإيمان سموه بدور الإعلام في بناء مستقبل المجتمعات وتمكينها من تجاوز الصعاب وبلوغ أعلى مراتب الطموح والتميز». 
وقال الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «استفاد أكثر من 5770 شخصاً من البرامج والفعاليات والندوات والمنتديات التي نفذتها في عام 2020 كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية التي تندرج تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
وقال عبدالله الرميثي، مدير مركز محمد بن راشد لإعداد القادة: «واصل مركز محمد بن راشد لإعداد القادة في عام 2020 مسيرته في تأهيل وإعداد القادة، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، مستفيداً في ذلك من برامجه المبتكرة الهادفة إلى ترسيخ القيم القيادية الإيجابية التي تجعل من خريجيه قيادات مؤهلة تستشرف الاحتياجات الاستراتيجية وتؤمن بالتنوّع والشراكة، وتمتلك الشغف والالتزام لابتكار حلول نوعية تخلق قيمة مضافة، وتخدم مختلف شرائح المجتمع المحلي والإنساني».