دبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، وبالتعاون مع جمعية دار البر، حملة «كسوة العيد»، التي تهدف إلى توفير كسوة العيد لأيتام من داخل الدولة وخارجها، بما يسهم في إدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ومشاركتهم أجواء عيد الفطر السعيد، وتعويضهم ولو بشيء بسيط عن الحرمان الذي يعانونه جراء فقد أحد الوالدين أو كليهما. وأكد محمود المرزوقي، مدير إدارة الاتصال الحكومي في «الهيئة»، أن «الهيئة» تطلق حملة «كسوة العيد» للعام الخامس على التوالي بالتعاون مع جمعية دار البر، حيث تأتي في إطار سلسلة من المبادرات الخيرية والإنسانية والمجتمعية المشتركة بين «الهيئة» والجمعية، لافتاً إلى أن التعاون بين الجانبين أثمر عشرات المبادرات الخيرية والإنسانية على مدار 5 سنوات من التعاون الوثيق في خدمة المجتمع والإنسانية جمعاء.