أبوظبي (وام)

 استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، مساء أمس، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة. وتبادل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله التهنئة بشهر رمضان المبارك، وبحثا العلاقات الأخوية التاريخية والاستراتيجية بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية. وجرى خلال اللقاء التشاور حول مجمل القضايا والمستجدات في المنطقة، بالإضافة إلى بحث آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة. وتطرق الجانبان إلى التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين في مواجهة تداعيات جائحة فيروس «كوفيد- 19»، وسبل تعزيز العمل الدولي الجماعي من أجل المضي قدماً في مرحلة التعافي من الجائحة على مختلف الأصعدة. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ترتبطان بعلاقات أخوية راسخة ومتجذرة تزداد قوة وصلابة بدعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين. وكان صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة، قد وصل أمس إلى مطار البطين في أبوظبي، وكان في استقباله سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي. 

  • عبدالله بن زايد في حديث مع فيصل بن فرحان بن عبدالله
    عبدالله بن زايد في حديث مع فيصل بن فرحان بن عبدالله

 حضر اللقاء، معالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير دولة، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي خليفة شاهين المرر، وزير دولة، ويعقوب يوسف الحوسني، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون المنظمات الدولية، وسلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، وتركي بن عبدالله الدخيل، سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة.