أبوظبي (الاتحاد)

 أكدت ناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن الإمارات منارة للعطاء الإنساني والخيري تضيء دروب الإنسانية في ربوع العالم، مرتكزة إلى قيم إنسانية راسخة تجلت خلال مسيرة مظفرة امتدت لنصف قرن من العطاء ومد يد العون والمساعدة إلى جميع المحتاجين من دون تفرقة. 
وقالت في تصريح لها بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يوافق 19 رمضان من كل عام: إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» سيظل بمآثره الخالدة أيقونة للعمل الإنساني والعطاء السخي والتضامن الإنساني ومساعدة الشعوب والمجتمعات المحتاجة على مستوى العالم.
وأضافت أن المغفور له الشيخ زايد جعل من العمل الإنساني والخيري أسلوب حياة في مجتمع الإمارات، وقيمة متأصلة في نفوس أبناء الوطن، وهي قيم العطاء ذاتها التي جُبلت عليها القيادة الرشيدة، وتسير على النهج ذاته في تقديم المساعدات الإنسانية والخيرية للمحتاجين والفقراء حول العالم، من دون النظر إلى عرق أو لون أو جنس، ليظل خير الإمارات من أجل الإنسانية.