أبوظبي (الاتحاد)

افتتح اللواء الركن خليفة حارب الخييلي رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية، أعمال ورشة العمل الافتراضية التي نظمتها الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء، ممثلة في إدارة الجودة ومركز البيئة والصحة والسلامة المهنية، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد بعنوان «الصحة والسلامة في مكان العمل»، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للصحة والسلامة في مكان العمل، لتجسيد بناء ثقافة الوقاية والصحة والسلامة المهنية، لتعزيز بيئة عمل لائقة وصحية وآمنة.
وقال في كلمة له بهذه المناسبة: إن الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة في مكان العمل، يهدف إلى تعزيز الحوار الوطني الثلاثي المتمثل في تبني ممارسات مأمونة في أماكن العمل، وإبراز دور الدول الذي تضطلع بخدمات السلامة والصحة المهنية، والإعداد للمستقبل في ما يتعلق بسياسات إدارة الصحة والسلامة المهنية على المستويين المؤسسي والوطني وزيادة الوعي باستخدام الممارسات الآمنة في مكان العمل.
وأكد أن وزارة الداخلية وبتوجيهات من القيادة الشرطية تولي موضوع الصحة والسلامة المهنية اهتماماً كبيراً، حيث اعتمدت سياسة عامة للبيئة والصحة والسلامة المهنية، وفقاً لتوجهات الحكومة الاتحادية.
بعد ذلك بدأت أعمال الورشة، حيث قدمت الدكتورة سمية محمد البلوشي مديرة إدارة التمريض في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ورئيسة اللجنة الوطنية للتمريض بدولة الإمارات العربية المتحدة عرضاً تناولت فيه مفهوم الصحة المهنية وأهدافها وأهمية التثقيف الصحي في مجال الصحة المهنية، والعوامل المؤثرة عليها، والمخاطر المحتمل التعرض لها وطرق الوقاية، وأهمية الكشف الصحي للأمراض المهنية وإجراء الكشف المهني، ووسائل وأساليب تعزيز الصحة المهنية.