الشارقة (الاتحاد)

أكدت الدكتورة خولة عبد الرحمن الملا الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة لإحياء ذكرى مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستعراض مسيرته الغنية بالعمل الخيري، تقديراً لدوره وأياديه البيضاء على الإنسانية، والتي جعلت من دولتنا اليوم تتبوأ محل الصدارة في أكثر الدول المانحة للمساعدات.
وأضافت الملا: «إن الـ19 من رمضان حدث وطني لتذكير الأجيال الشابة بالمفاهيم والمبادئ النبيلة التي رسخها مؤسس الدولة، فمدرسة الشيخ زايد في العمل الإنساني مصدر إلهام متجدد للعالم أجمع، وليس لأبناء الإمارات وحسب، كما أن احتفاء الدولة بيوم زايد يسلط الضوء على مسيرة هذا القائد الذي قدم للعالم نموذجا فريدا للعطاء الإنساني للبشرية، وواصلت قيادتنا الرشيدة بخطى ثابتة وواثقة على الدرب الذي اختطه الوالد المؤسس ليتجلى إرث زايد في العديد من البرامج والمبادرات الرائدة، وتتوالى صور العطاء، انطلاقاً من أرض زايد الخير لتمد يد العون لكل محتاج في أي مكان في العالم».