أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن «يوم زايد للعمل الإنساني» يعكس نهج الخير الذي قامت عليه دولة الإمارات منذ نشأتها، ونشرته في كل ربوع العالم.
وقال معاليه: «إن الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» أقام دعائم دولة الإمارات على الخير والعطاء والإنسانية، وامتدت أياديه البيضاء لمساعدة الشعوب في جميع أنحاء العالم، إلى أن باتت الإمارات وطناً عالمياً للتسامح والعمل الإنساني، وتعمل القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على استكمال رحلة العطاء من خلال تقديم المساعدات للعديد من المجتمعات والمساهمة في تطوير نموذج عالمي يخدم جهود التنمية في العديد من المناطق الأكثر احتياجاً».
وأضاف معاليه: «إن يوم زايد للعمل الإنساني هو فرصة في شهر رمضان الفضيل لغرس قيم الخير والإنسانية في نفوس كل أبناء الإمارات، وترسيخ نهج الإنسانية في المجتمع من أجل المساهمة في مسيرة الحضارة البشرية».