دبي (وام) 

أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، أن يوم زايد للعمل الإنساني يمثل مناسبة وطنية، نسترجع فيها القيم النبيلة التي جسدها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى بفكره ومبادراته الإنسانية دعائم العمل التطوعي والخيري الذي عرفت به دولة الإمارات، لتصبح رمزاً للخير والعطاء ومثالاً يحتذى به في العمل الخيري والإنساني على مستوى العالم.
وقالت سموها -في تصريح بهذه المناسبة-: تحتفي دولة الإمارات اليوم بذكرى يوم زايد للعمل الإنساني الذي يحمل اسم رائد العمل الإنساني الذي جعل الخير والعطاء والإخاء دعائم متينة لدولة الاتحاد، وقدَّم للعالم تجربة متفردة في النهضة الحضارية الشاملة القائمة على العطاء والبذل والتسامح باعتبارها قيماً جوهرية ونهجاً راسخاً تسير عليه دولة الإمارات لتصبح دولتنا اليوم في صدارة الدول الداعمة للعمل الإنساني العالمي. وأضافت سموها: سيظل اسم زايد الخير نبراساً للعمل الإنساني والعطاء اللامحدود، ومنارةً يستهدي بها الجميع في مجال الأعمال الإنسانية.