العين (الاتحاد)

قال الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان سخر حياته في خدمة وطنه وشعبه، ومساعدة المحتاجين داخل الدولة وخارجها، وإغاثة المنكوبين، مؤكداً أنه بفضل الله، عز وجل، وجهود القيادة الرشيدة التي سارت على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تبوأت الإمارات مكانة متقدمة في ميادين العمل الخيري والإنساني، إقليمياً ودولياً، كما أن المغفور له كان وبجدارة حكيم العرب، حيث أنتجت لنا حكمته دولة عصرية متطورة وآمنة ومستقرة، فضلاً عن إيجاد مجتمع منتج يسعى إلى الريادة العالمية في كل المجالات.
وبين بن حم أن للشيخ زايد، مكانة دولية مرموقة، حيث كان، رحمه الله، يمدّ يد العون للجميع دون استثناء، وهو نهج سار عليه صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث مضوا في بناء الدولة وتقوية دعائمها.