أبوظبي (الاتحاد)

قدمت جامعة أبوظبي «ضمن مبادرة نستثمر في مجتمعنا» لأفراد المجتمع دورة مجانية بعنوان: «بايثون لعلوم البيانات»، تقدم فهماً أساسياً للغة برمجة بايثون وتعزز معرفة المشاركين بها في غضون ساعات، وذلك بمشاركة أكثر من 840 شخصاً، حيث أتم حتى الآن حوالي 150 شخصاً متطلبات الدورة كاملة.
وجاء تقديم الدورة كجزء من سلسلة من الدورات التدريبية الافتراضية، التي أطلقتها الجامعة في إطار مبادرة «نستثمر في مجتمعنا»، وتم تصميم الدورة لتستقطب الأفراد المهتمين بكتابة نصوص «بايثون» وإجراء تحليل البيانات العملي الأساسي، بالإضافة إلى الراغبين في تعزيز مهاراتهم المهنية وقدراتهم على حل المشكلات المعقدة في مختلف القطاعات.
وشهدت الدورة انضمام العديد من المشاركين من طلاب المدارس الثانوية وطلبة الجامعات وأعضاء هيئة التدريس من مختلف الجامعات والمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى أعضاء الفرق القيادية والإدارية في عدد من الشركات.
وقال الدكتور حمد العضابي، مدير حرم جامعة أبوظبي في العين: «تقع البيانات وتحليلها في صميم الاقتصاد الرقمي الذي يشهده العالم اليوم، وقد تطورت لغة «بايثون» لتصبح واحدة من أكثر لغات البرمجة شيوعاً على مستوى العالم خلال العقد الحالي، مما أدى إلى زيادة كبيرة في الطلب على المحترفين الذين لديهم القدرة على التعامل مع البيانات وإجراء التحليلات الهادفة ذات الصلة. وسيسهم تعاون جامعة أبوظبي مع «آي بي أم» التي تُعد من كبرى الشركات الرائدة المزودة للتكنولوجيا في تمكين الطلبة والمهنيين في الإمارات من تحقيق آفاق جديدة في مستقبل التكنولوجيا». وأضاف العضابي: «نحرص في جامعة أبوظبي على توفير فرص أكاديمية مهمة لتشجيع أفراد المجتمع على إثراء مخزونهم المعرفي».