أبوظبي (الاتحاد)

وقعت شرطة أبوظبي وجمعية أصدقاء البيئة الإماراتية مذكرة تفاهم، بشأن التعاون والتنسيق المشترك لرفع مستوى الوعي البيئي بين أفراد المجتمع والاستفادة من الخبرات المتبادلة والدراسات والبحوث لتطوير العمل المؤسسي وتحقيق الشراكة الاستراتيجية.
وجرت مراسم التوقيع في مقر القيادة، حيث وقعها كلٌّ من اللواء خليفة محمد الخييلي مدير قطاع المالية والخدمات في شرطة أبوظبي، والدكتور إبراهيم علي البلوشي رئيس جمعية أصدقاء البيئة.
وأكد اللواء خليفة محمد الخييلي مدير قطاع المالية والخدمات في شرطة أبوظبي اهتمام القيادة الشرطية بمفهوم الاستدامة البيئية لدى موظفيها بصفة خاصة وأفراد المجتمع في إمارة أبوظبي وبناء الشراكات الفاعلة والارتقاء بأدائها.
وأضاف أن المذكرة تهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق حول البرامج والأنشطة التوعوية والتثقيف البيئي، وتأهيل كوادر وطنية في مجال المحافظة على البيئة ونشر الثقافة البيئية وفق الاحتياجات المطلوبة، وتطبيق وتطوير السياسات والعمليات المعتمدة ذات الصلة وضمان شمولية مشاركة الجميع فيها، ونشر ثقافة التطوع والمسؤولية المجتمعية في مجالات الأنشطة البيئية.
ولفت إلى التزام القيادة العامة ببناء شراكاتها المؤسسية وفق أولويتها الاستراتيجية «تطوير شراكات فاعلة»، وحرصها على تعزيز مفهوم الاستدامة البيئية، بما يتوافق مع أطرها المطبقة في مجال التنمية المستدامة والمتوافقة مع أهداف الأمم المتحدة.