أرسلت دولة الإمارات، اليوم الثلاثاء، طائرة مساعدات تحتوي على 50 طناً من المواد الغذائية، إلى جمهورية السودان، والتي تأتي ضمن المبادرات الإنسانية خلال شهر رمضان المبارك، لتلبية احتياجات آلاف الأسر من ذوي الدخل المحدود، خاصة المتأثرة بالأوضاع الصحية الراهنة، وتعزيز قدرتها في التصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي فرضتها جائحة «كوفيد-19». 

وقال حمد محمد حميد الجنيبي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية السودان: «ترتبط دولة الإمارات والسودان بعلاقات أخوية تاريخية وطيدة في كافة المجالات، وتعد السودان من أوائل الدول التي تلقت المساعدات التي أرسلتها دولة الإمارات في إطار جهودها لمكافحة فيروس «كوفيد-19»، حيث قامت بإرسال أول شحنة مساعدات طبية في شهر أبريل من العام الماضي، واستمر تتابع إرسال الشحنات الطبية خلال الأشهر الماضية، إلى أن بلغت في مجملها 100 طن». 
وأضاف أن «دولة الإمارات قامت بإنشاء مستشفى محمد بن زايد الميداني في دارفور، يحتوي على 208 أسرة لعلاج المصابين بكوفيد-19 في السودان ويحتوي على جميع المعدات الطبية والأدوية»، مؤكداً أن هذا «يعكس العلاقات القوية والمتميزة بين البلدين وحرص دولة الإمارات على مواصلة دعم القطاع الصحي في السودان وتعزيز الخطط الحكومية، من خلال تقديم الدعم المباشر للعاملين في خطوط الدفاع الأولى في مواجهة الجائحة».