الشارقة (الاتحاد) 

كشفت جائزة الشارقة للتميز التربوي والتابعة لمجلس الشارقة للتعليم بحكومة الشارقة عن استقبالها 799 ملفاً للتقدم لفئات الجائزة الاثنتي عشرة، ضمن منافسات الدورة السابعة والعشرين للجائزة للعام الدراسي 2020-2021.
وأعلنت علياء الحوسني، مديرة إدارة جائزة الشارقة للتميز التربوي، عن نجاح الجائزة في دورتها السابعة والعشرين في استقطاب أعداد كبيرة من الراغبين في الترشح لفئات الجائزة الاثنتي عشرة، وشملت فئة الأفراد والمؤسسات الداعمة للتعليم، وفئة الطالب المتميز وفئة الطالب المتميز من الفئات الخاصة، وفئة معلم التربية الخاصة المتميز وفئة المعلم المتميز، وفئة الأسرة المتميزة وفئة الحضانة المتميزة، وفئة مجلس أولياء أمور المتميز، وفئة المدرسة المتميزة، وفئة القائد التربوي المتميز وفئة المشروع المتميز وفئة البحث التربوي التطبيقي المتميز، وفئة الوظائف الداعمة.
وأشارت إلى أنه، ومع إغلاق باب التقدم للترشح، باشرت لجنة التحكيم وإدارة الجائزة في فرز الملفات المقدمة من المؤسسات التعليمية والمتقدمين للجائزة، من خلال ثلاث مراحل، الأولى شملت استقبال الملفات ثم فرزها للاطلاع على الأدلة المرفقة والإثباتات، ليتم في المرحلة الثانية قبول 538 ملفاً منها.
وأوضحت أنه تمت إعادة النظر في تلك الملفات المقدمة في المرحلة الثالثة، وعرضها على لجنة التحكيم التي تباشر أعمالها من الرابع والعشرين من شهر أبريل الجاري، وحتى الثالث من يونيو المقبل لتصل أعداد الملفات المترشحة للتحكيم 340 ملفاً.