ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وفد دولة الإمارات في أعمال اليوم الأول من قمة القادة المنعقدة «عن بُعد» حول المناخ والتي يستضيفها الرئيس الأميركي جو بايدن خلال يومي 22 و23 أبريل الجاري. 
تأتي مشاركة سموه في القمة، إلى جانب أربعين من قادة الدول، تأكيداً لدور دولة الإمارات ومكانتها الرائدة في العمل المناخي، وجهودها في التصدي لتداعيات تغير المناخ، والوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون.

سيكون لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كلمة يلقيها خلال أعمال اليوم الثاني من القمة، ويستعرض من خلالها رؤية دولة الإمارات وطموحاتها بشأن العمل من أجل المناخ. 
تضمنت أعمال اليوم الأول من القمة كلمة للرئيس الأميركي جو بايدن، ونائبته كامالا هاريس، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الملفات الخاصة بتغير المناخ، وفي مقدمتها خفض الانبعاثات ومواجهة الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي وسبل تنفيذ الدول لتعهداتها بهذا الشأن. 
يبحث القادة، على مدار يومين، الالتزامات الخاصة بالتغير المناخي ومنها تمويل برامج الطاقة النظيفة والابتكارات والتحول إلى المشاريع الخضراء ودور أسواق رأس المال في هذا المجال. 
جدير بالذكر أن قمة القادة للمناخ ستكون محطة رئيسة قبل انعقاد مؤتمر الدول الأطراف/COP 26/، وتهدف إلى زيادة الفرص لتحقيق نتائج عملية ملموسة في العمل المناخي العالمي خلال المؤتمر.