ابوظبي (الاتحاد)

قال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، في تصريح بمناسبة «يوم الأرض»: يتزامن احتفال «مصدر»، بمناسبة «يوم الأرض» هذا العام مع احتفالنا بمرور 15 عاماً على تأسيس الشركة وانتشار محفظة مشاريعنا الاستثمارية في أكثر من 30 دولة حول العالم. وتأتي مشاركتنا السنوية في إحياء «يوم الأرض» ضمن إطار الاهتمام الذي توليه دولة الامارات العربية المتحدة لقضايا الحفاظ على البيئة واستدامتها، مستلهمةً في ذلك نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي لا تدّخر جهداً من أجل الحدّ من ظاهرة الاحتباس الحراري، وذلك ضمن مسؤوليتها العالمية في مواجهة التغيّر المناخي.
وأضاف الرمحي: «رغم الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على معظم دول العالم منذ شهر مارس من العام 2020، أثبتت عمليات الإغلاق أنّ أثرها الإيجابي لم يقتصر فقط على الأوضاع الصحيّة للدول، بل على الوضع«الصحّي»لكوكبنا أيضاً. فقد أعاد إليه بعض التوازن، كما لفت أنظار الجميع إلى تأثير الاحتباس الحراري، إذ سُجّل خلال تلك الفترة أكبر انخفاض لانبعاثات الغازات الدفيئة. وتساهم مشاريع«مصدر»الحالية اليوم في تفادي إطلاق 16 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون، وفي توفير طاقة نظيفة لأربعة ملايين منزل في مختلف أنحاء العالم.
واختتم تصريحه قائلاً: « لقد لعبت «مصدر» طيلة عقد ونصف العقد دوراً فاعلاً في مواجهة آثار التغيّر المناخي، فرسّخت مكانتها شركة رائدة في مجال الطاقة المتجددة وبناء المجتمعات المستدامة، وساهمت استثماراتها في الطاقة النظيفة والتطوير العمراني المستدام بشكل إيجابي في تسريع عملية التنمية المستدامة نحو بلوغ الهدف المتمثل في تحقيق صافي صفر من الانبعاثات».