بدرية الكسار (أبوظبي)

تبدأ حملة هيئة الهلال الأحمر لشهر رمضان الكريم تحت شعار «كن التغيير»، لتوفير الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي تستهدفها الهيئة داخل الدولة وخارجها، بتوزيع وجبات كسر الصيام عبر 112 موقعاً والطرود الغذائية على المستفيدين، وإيصالها لهم في مناطق سكنهم، على مستوى الدولة، مع الالتزام بالإجراءات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس «كوفيد-19». ويستفيد من الحملة نحو 600 ألف من الشرائح العمالية في تجمعاتهم السكنية، و81 ألفاً و600 من الأسر المتعففة وكبار السن، و140 ألفاً من الكوادر العاملة في خط الدفاع الأول للتصدي لجائحة «كورونا»، إلى جانب آلاف الأسر المتضررة من الجائحة، والجاليات المقيمة على أرض الدولة. كما يستفيد منها نحو 150 ألف شخص من وجبات كسر الصيام التي سيتم توزيعها في 26 موقعاً في أبوظبي، و20 موقعاً في منطقة الظفرة، و19 موقعاً في العين، و47 موقعاً في الإمارات الشمالية، بجانب 14 ألفاً و666 يستفيدون من برنامج توزيع كسوة العيد.
ويستفيد من البرامج الرمضانية حوالي مليون و771 ألفاً و312 شخصاً، منهم مليون و200 ألف شخص داخل الدولة و571 ألفاً و312 شخصاً في عشرات الدول حول العالم.
وتأتي فعاليات حملة رمضان التي تأتي هذا العام متزامنة مع الظروف الصحية الراهنة، بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومصرف أبوظبي الإسلامي وشركة الإمارات للاتصالات.
ويستفيد من برامج الهيئة الرمضانية خارج الدولة نحو 406 آلاف و625 شخصاً في عشرات الدول يستفيدون من برنامج إفطار الصائم، و146 ألفاً و602 فرد من زكاة الفطر، و18 ألفاً و85 شخصاً من كسوة العيد.
وتستقبل الهيئة التبرعات للحملة عبر 170 موقعاً على مستوى الدولة، إلى جانب التبرع عبر مراكز الهيئة والموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف الذكي والإيداعات البنكية والرسائل النصية ورقم الهاتف المجاني وصناديق التبرع النقدية والأجهزة الإلكترونية.