دبي (الاتحاد)

ترأس معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومعالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، اجتماعاً تنسيقياً لبحث سبل التعاون بين الجانبين في 7 مبادرات ومشاريع وقضايا ذات اهتمام مشترك، تسهم في تعزيز الأمن والأمان وتحقيق السلامة المرورية على مستوى إمارة دبي.
وناقش الاجتماع تنفيذ قرارات الاجتماع السابق بواقع 20 قراراً تم تنفيذه من قبل الجانبين، وبحث الاجتماع أيضاً تنسيق التعاون المشترك حول مؤشر معدل الوفيات لكل 100 ألف من السكان، ونتائج ومؤشرات أداء استراتيجية السلامة المرورية للعام الماضي، وخطة تغطية الشوارع الرئيسية في إمارة دبي بالأنظمة الذكية، ومشروع محيط اكسبو، ومشروع ربط محطات المترو، إضافة إلى مستجدات السكوتر الكهربائي، ومستجدات تنظيم عملية شركات توصيل الطلبات في الإمارة.
كما ناقش الاجتماع آخر مستجدات مبادرة «دبي صديقة للدراجات الهوائية»، وعُرض خلال الاجتماع إحصاءات ضبطيات الدراجات الهوائية المخالفة على طرقات الإمارة منذ بداية العام الجاري، بواقع 2937 دراجة هوائية، إلى جانب ضبط 15 ألفاً و109 دراجات هوائية مخالفة خلال العام الماضي.
واستعرض الاجتماع جهود هيئة الطرق والمواصلات في مجال تطوير البنية التحتية لشبكات الطرق ومعابر المشاة، حيث ارتفع عدد جسور المشاة من 13 جسراً عام 2006 إلى 129 جسراً عام 2020، وتعتزم الهيئة تنفيذ 31 جسراً للمشاة خلال الفترة من 2021 إلى 2026، ليرتفع إجمالي عدد جسور المشاة إلى 160 جسراً، كما استعرض جهود الهيئة في تنفيذ المسارات المخصصة للدراجات الهوائية، التي بلغ طولها حتى نهاية عام 2020 قرابة 463 كيلومتراً، وتعتزم الهيئة رفع أطوال مسارات الدراجات إلى 739 كيلومتراً بحلول عام 2026، بهدف ربط المناطق الأكثر حيوية في الإمارة بمحطات وسائل المواصلات العامة المختلفة.

عيون
كما بحث الجانبان آخر المستجدات حول تطبيق مشروع عيون في محطات المترو، والهادف لتحقيق منظومة أمنية متكاملة تعزز قدرات الأجهزة المختصة على التعامل بكفاءة وفاعلية وحرفية عالية مع كل ما يخص أمن الفرد والمجتمع، إلى جانب بحث استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي، والقائمة على أربعة محاور رئيسية، وهي محور الرقابة والضبط المروري، وهندسة الطرق والمركبات، والتوعية، وأخيراً تطوير الأنظمة والإدارة.
وزار معالي مطر محمد الطاير، ومرافقوه، مركز الاتصال 901 المخصص للحالات غير الطارئة والرد على استفسارات المتعاملين وتقديم الخدمات المتعددة لهم في أسرع وقت ممكن عبر قنوات هاتفية مباشرة وتطبيقات شرطية ذكية، وخدمات الدردشة، وذلك تحقيقاً لتوجيهات القيادة العامة لشرطة دبي في العمل على إسعاد أفراد المجتمع، وجعل دبي «المدينة الأكثر أمناً»، واطلع على محتوياته من التقنية الحديثة والذكية.