دبي (الاتحاد) 

 فاجأت إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي سائحاً بتسليمه محفظته التي تحوي 7 بطاقات ائتمانية قبل صعوده إلى الطائرة في مطار دبي الدولي، وذلك بعد أن كانت قد سقطت منه في سيارة أجرة قبل موعد رحلته بـ3 ساعات دون أن ينتبه.
وحول التفاصيل، قال العقيد الدكتور مبارك سعيد سالم بنواس الكتبي، مدير إدارة الشرطة السياحية: إن السائح خرج من الفندق الذي يقيم فيه الساعة الحادية عشرة صباحاً ليصعد برحلة الطائرة في الساعة الثانية ظهراً، لكن بسبب سرعة حركته، أسقط محفظته في مقعد سيارة الأجرة الخلفي.
وأضاف أن السائح نزل من سيارة الأجرة في مطار دبي الدولي، واتجه إلى إنهاء إجراءات السفر، بينما انطلق سائق السيارة وخرج من المطار إلى أن أوقفه أحد الركاب وعثر على المحفظة فقدم بلاغاً للشرطة.
وأوضح العقيد بنواس أن الشرطة السياحية تواصلت مع الإدارة العامة لأمن المطارات، وتبين أن السائح أنهى إجراءات الفحص والحصول على التذكرة ويتجه نحو الطائرة، مبيناً أن ضباط الشرطة السياحية وبالتعاون مع أمن المطارات ومطارات دبي، تمكنوا من الوصول إلى بوابة صعود الطائرة، حيث كان السائح ينتظر رحلته وفاجئوه بجلب محفظته وتسليمها له.
وعبر السائح عن شكره إلى القيادة العامة لشرطة دبي على حرصها الشديد على تسليمه لمحفظته واسترداد بطاقاته الائتمانية، مشيراً إلى أنه لم يكتشف اختفاء المحفظة إلا أثناء إجراءات الفحص في المطار، الأمر الذي أصابه بالصدمة ولم يعرف كيف يتصرف في ظل ضيق الوقت أمامه، ليأخذ القرار بضرورة اللحاق برحلة الطائرة حتى لا تفوته.
وأكد السائح أنه فوجئ بحضور ضباط شرطة دبي وتسليمه المحفظة، وهو ما يؤكد مدى حرصهم واهتمامهم بزوار الإمارة، مبيناً أنها المرة الأولى التي يزور فيها دبي، ولن تكون الأخيرة لما لمسه من أمن وأمان واهتمام كبير بالسياح.