عجمان (الاتحاد)

برعاية الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي، رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة منار الإيمان الخيرية، وبتوجيهات ناصر علي الجنيبي، المدير التنفيذي للمؤسسة، أطلقت المؤسسة، حملة العطاء والإنسانية «خيرُكم يصلهم» لخدمة وتلبية احتياجات المتعسرين ورعايتهم من المرضى والأيتام والأرامل والمطلقات والفقراء، تعزيزاً لمنظومة القيم الإنسانية، وتحقيقاً لجودة الحياة.

  • محمد بن علي النعيمي
    محمد بن علي النعيمي

 ويأتي تدشين هذه الحملة في شهر رمضان المبارك عقب التغيير الشامل لتوجهات المؤسسة نحو العمل الخيري والإنساني، لتقدم الأنشطة والمشاريع الخيرية كافة والتي تعزز مسيرة العمل الخيري والإنساني في مجتمع دولة الإمارات، ومواكبةً لسياسة قيادتنا الرشيدة بتحقيق الشراكات المجتمعية الفاعلة، وتفعيل دور الأفراد والمؤسسات، فيما يخدم المجتمع وينطلق به نحو التنمية المستدامة.
وتستهدف الحملة مبلغاً يقدر بعشرة ملايين درهم، توزع على عدة مشاريع خيرية وإنسانية متنوعة، تتضمن إفطار الصائم، سقيا الماء، المير الرمضاني، ومساعدة الأسر المتعففة، زكاة الفطر، كسوة العيد، ودعم طلبة العلم، إضافة لإغاثة المرضى من أصحاب الأمراض المزمنة وتغطية تكاليف العلاج والعمليات الجراحية.

  • ناصر الجنيبي
    ناصر الجنيبي

وأكد الجنيبي الحرص الدائم على توفير الاحتياجات الأساسية للمستحقين وتأمينهم غذائياً وصحياً وتعليمياً وضمان الدعم الإنساني لهم، وأفصح عن أن تنوع مشاريع هذه الحملة يأتي حرصاً من مؤسسة منار الإيمان الخيرية لتشمل جميع أفراد المجتمع المتعسرين، كما أكد ضرورة خلق وعي كامل لدى أفراد المجتمع الميسورين وتبصرتهم بأحوال إخوانهم المحتاجين لعونهم وتبرعاتهم، وأضاف أن المؤسسة حريصة كل الحرص على إيصال المساعدات لأفراد المجتمع الأكثر حاجةً.
وحث على اقتناص الفرصة في الشهر الفضيل للمساهمة بخدمة ودعم وتلبية احتياجات 600 ألف مستفيد من الفقراء، المتعسرين، الأسر المتعففة، المرضى، الأرامل، الأيتام، وكل من تعثرت ظروفهم، برعايتهم عبر الخدمات والمشاريع الخيرية والإنسانية التي تقدمها المؤسسة ضمن الحملة الخيرية والإنسانية «خيركم يصلهم» والتي تمتد حتى نهاية شهر رمضان المبارك لتحقيق الأهداف النبيلة لخدمة الإنسان لما فيها من مضاعفة الأجر عند الله عز وجل.